Share |

إدارة المسجد / التحفيظ

عوائق حفظ القرآن الكريم

 

عوائق حفظ القرآن الكريم

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله.. أما بعد:

لقد ذكر الله –تعالى- أنه قد يسر القرآن للتذكر والتلاوة والحفظ، إلا أن هناك عوائق في نفس الإنسان تعيقه عن حفظ القرآن وفهمه وتلاوته، ومن تلك العوائق:

1- كثرة الذنوب والمعاصي: فإنها تنسي العبد القرآن، وتنسيه نفسه، وتعمي قلبه عن ذكر الله، وتلاوة القرآن.

2- ضعف الإخلاص لله -تعالى-: ويكفي المرء أن يسمع حديث النبي -صلى الله عليه وسلم- في أول من تسعر بهم النار، ومنهم: رجل حفظ القرآن لا لأجل الله، بل رياءً، لأجل أن يقال: حافظ! ويشار إليه بالبنان.

3- عدم المتابعة والمراجعة الدائمة والتسميع لما حفظه من القرآن الكريم، وكل هذا يؤدي إلى النسيان، وقد أمر النبي -صلى الله عليه وسلم- الأمة بتعهد القرآن وتذكره، روى البخاري ومسلم عن أبي موسى الأشعري -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (( تعاهدوا هذا القرآن، فو الذي نفس محمد بيده لهو أشد تفلتاً من الإبل في عُقلها )).

4- الاهتمام الزائد بأمور الدنيا، مما يجعل القلب معلقاً بها، وبالتالي يقسو القلب ولا يستطيع أن يحفظ بسهولة.

5- حفظ آيات كثيرة في وقت قصير، والانتقال إلى غيرها قبل إتقانها. وهذا خطأ بيِّن،  وقد قيل: إتقان الموجود خير من تحصيل المفقود.

6- الحماس الزائد للحفظ في البداية مما يجعله يحفظ كثيراً دون إتقان، ثم إذا وجد نفسه غير متقن فتر عن الحفظ وتركه، والحماس للحفظ مطلوب، ولكن لابد أن يكون متزناً حتى لا يحدث الفتور والانقطاع.

7-عدم المعرفة الكافية بأهمية ومنزلة القرآن الكريم.

8- التقطع في الحفظ وعدم الاستمرار فيه.

9-عدم وجود المدرس المؤهل من جميع النواحي.

10-الرفقة السيئة التي تشغل المرء عن حفظ القرآن أو تثبِّطه وتقلل من عزيمته.

11-عدم متابعة الأسرة للطالب.

12-عدم إعطاء القرآن الوقت الكافي للحفظ والمراجعة.

13-ضعف القدرة العقلية على الحفظ.

14-تشابه الآيات وخصوصاً للمُبْتدِئ.

15-قلة المحفزات والمشجعات (الجوائز – الأنشطة – الثناء...إلخ).

16-عدم وجود الرغبة الداخلية في حفظ القرآن الكريم.

17-عدم مراعاة الفروق الفردية من قبل المدرس، فيكلف الطالب ما لا يطيق من الحفظ مما يؤدي به إلى النفور وعدم المواصلة.

18- عدم وجود روح التنافس بين الطلاب.

هذه بعض العوائق التي قد تعيق الحفظ أو تجعله بطيئاً. والحمد لله رب العالمين.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.01802