Share |

كلمات / رقائق

أسباب دخول الجنة (2 – 2)

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

كنا قد ذكرنا في حلقة سابقة بعض أسباب دخول الجنة، وفي هذه الحلقة نستكمل ذكر ما يسر الله من أسباب دخول الجنة، ومن هذه الأسباب:

1-   الحج المبرور؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة))1.

2-   الجهاد في سبيل الله؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: ((تضمن اللَّه لمن خرج في سبيله، لا يخرجه إلاَّ جهاد في سبيلي، وإيمان بي، وتصديق برسلي، فهو ضامن أن أدخله الجنة، أو أرجعه إلى منزله الذي خرج مِنه بما نال من أجر، أو غنيمة، والَّذي نفس محمد بيده ما من كلم يكلم في سبيل اللَّه إلا جاء يوم القيامة كهيئة يوم كلم، لونُهُ لون دم، وريحُهُ ريحُ مسك، والذي نفس محمد بيده لولا أنْ أَشق على المسلمين ما قعدت خلاف سرِية تغزو في سبيل اللَّه أبداً، ولكن لا أجد سعة فأَحملهم ولا يجدون سعة، ويشق عليهم أن يتخلفوا عنِي، والذي نفس محمد بيده، لوددت أن أغزو في سبيل اللَّه، فأقتل، ثم أغزو فأُقتل، ثم أغزو فأقتل))2. الكلم: الجرح.

3-   بر الوالدين، فعن أبي الدرداء أن رجلاً آتاه فقال: إن لي امرأة وإن أمي تأمرني بطلاقها؟ فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((الوالد أوسط أبواب الجنة فأن شئت فأضع ذلك الباب أو احفظه))3.

4-   طلب العلم الشرعي، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم قالَ: ((.... ومن سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهَّل اللَّه له به طريقاً إلى الجنة))4.

5-   إزالة الأذى من طريق المسلمين؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لقد رأيت رجلاً يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذي المسلمين))5. وفي رواية: ((مر رجل بغصن شجرة على ظهر طريق، فقال: والله لأنحين هذا عن المسلمين لا يؤذيهم فأدخل الجنة))6.

6-   الصبر والاحتساب على موت أحد الأصفياء أو الأبناء؛ فعن أَبي هريرة رضي الله عنه أَنَّ رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم قَالَ: ((يقول اللَّه تعالى: ما لِعبدي المؤمن عندي جزاءٌ إذا قبضت صفيَّه من أَهل الدنيا ثم احتسبه إلا الجنة))7 . وعن أَنس أَنَّ رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم قال: ((من احتسب ثلاثة من صلبه دخل الجنة))، فقامت امرأَة فقالت: أَو اثنان؟ قال : ((أَو اثنان ...))8.

7-   كفالة اليتيم، فعن سهل رضي الله عنه قال: قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: ((أَنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا)) وأَشار بالسبابة والوسطى، وفرج بينهما شيئاً9.

8-   عيادة المريض، أو زيارة أخ في الله؛ فعن أَبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: ((من عاد مريضا، نادى مناد من السماء: طبت وطاب ممشاك، وتبوّأت من الجنة منزلا))10.

9-   التسبيح والتحميد والتكبير دبر كل صلاة؛ فعن عبد اللَّه بن عمرو رضي الله عنه قال: قال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم: ((خلَّتَان لا يُحصيهما رجلٌ مسلمٌ إِلا دخل الجنة، ألا وهما يسير، ومن يعمل بهما قليل، يسبح اللَّه في دبر كل صلاة عشراً، ويحمده عشرا، ويكبره عشراً، قال: فأنا رأيت رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يعقدها بيده، قال : فتلك خمسون ومائة باللسان، وألف وخمس مائة في الميزان، وإذا أخذت مضجعك تسبحه، وتكبره، وتحمده مائة، فتلك مائة باللسان، وألف في الميزان، فأيكم يعمل في اليوم والليلة ألفين وخمس مائة سيئة؟ قالوا: فكيف لا يحصيها؟ قال: يأتي أحدكم الشيطان وهو في صلاته فيقول: اذكر كذا، اذكر كذا؛ حتى ينفتل، فلعله لا يفعل، ويأتيه وهو في مضجعه، فلا يزال ينومه حتى ينام))11.

10- التجاوز عن المعسر؛ فعن حذيفة عن النبي صلى الله عليه وسلم: ((أن رجلا مات فدخل الجنة، فقيل له: ما كنت تعمل؟ قال: فإما ذكر، وإما ذُكر، فقال: إني كنت أبايع النَّاس، فكنت أنظرُ المعسرَ، وأتجوَّز في السِّكَّة، أو في النّقد، فغفر له))12 .

11-  الصبر على فقد نعمة البصر؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال: يقول اللَّه عز وجل: ((من أذهبت حبيبتيه فصبر، واحتسب، لم أرض له ثواباً دون الجنة))13.

12-  الإكثار من السجود لله عز وجل؛ فعن ربيعة بن كعب الأسلمي قال: كنت أبيت مع رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم فأتيته بوضوئه وحاجته، فقال لي: ((سل)) فقلت: أسألك مرافقتك في الجنة؟ قال : ((أو غير ذلك؟))، قلت: هو ذاك، قال: ((فأعني على نفسك بكثرة السجود))14.

13-  الصدق في الحديث، والوفاء بالعهد، وأداء الأمانة، وحفظ الفرج، وغض البصر، وكف اليد؛ فعن عبادة بن الصامت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((اضمنوا لي ستا من أنفسكم أضمن لكم الجنة، اصدقوا إذا حدثتم، وأوفوا إذا وعدتم، وأدُّوا إذا اؤتمنتم، واحفظوا فروجكم، وغضوا أبصاركم، وكفوا أيديكم))15.

14-  المداومة على التطهر عند كل حدث، وصلاة ركعتين بعد الأذان؛ فعن أبي بريدة قال : أصبح رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم فدعا بلالا، فقال: ((يا بلال، بم سبقتني إلى الجنة؟ ما دخلت الجنة قط إلا سمعت خشخشتك أمامي، دخلت البارحة الجنة فسمعت خشخشتك - أي صوت مشيك- أمامي))... فقال بلال: يا رسول اللَّه! ما أذنت قط إلا صليت ركعتين، وما أصابني حدث قط إلا توضأت عندها، ورأيت أن لِلَّه علي ركعتين، فقال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم : ((بِهِمَا))16.

فهذه جملة من الأسباب لدخول الجنة، وأسباب دخول الجنة كثيرة، بل هي باختصار امتثال أوامر الله ورسوله، واجتناب ما نهى الله عنه ورسوله، نسأل الله أن يكرمنا بجنته، ويجعلنا من أهل رضوانه، ويجعلنا من عباده المخلصين وأوليائه المقربين، ويرحمنا برحمته الواسعة، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه، والحمد لله رب العالمين.


1 رواه البخاري (1683)، ومسلم (1349).

2 رواه مسلم (1876).

3 رواه الترمذي (1900) وصححه الألباني.

4 رواه مسلم (2699).

5 رواه مسلم (1914).

6  رواه مسلم (1914).

7 رواه البخاري (6060).

8 رواه النسائي (1872)، وصححه الألباني.

9 رواه البخاري (4998).

10 رواه الترمذي (2008)، وابن ماجه (1443)، وحسنه الألباني.

11 رواه الترمذي (3410)، وابن ماجه (926)، وصححه الألباني.

12 رواه مسلم (1560).

13 رواه الترمذي (2401)، وصححه الألباني.

14 رواه مسلم (489).

15 رواه أحمد (22756)، وقال محققو المسند: "حسن لغيره".

16 رواه الترمذي (3689)، وصححه الألباني.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.0159