Share |

حدث وتعليق

الإنترنت أضراره وفوائده

 

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:

أيها الأحبة: لقد فتن كثير من الناس اليوم بما يسمى بالإنترنت، وولعوا به ولعاً شديداً، فأصبح جُلّ حديثهم عنه وعن ارتياد مواقعه، والإبحار في جنباته، وقضاء الساعات الطوال فيه دون كللٍ أو مللٍ، وهذا يدعونا للتأمل في محاسنه ومفاسده حتى نكون على بصيرة من أمرنا، وسنذكر جملة من أضراره ثم نعرج على ذكر جملة من فوائده.

أولاًً : أضرار الإنترنت:

1- إضاعة الأوقات وهذا واضح بين، فكم يقضي الشاب من الساعات الطوال في الإنترنت دون كلل أو ملل ولو طلب منه عشر ذلك الوقت لحفظ قرآن أو استماع محاضرة لتبرم وانزعج.

2- التعرف على صحبة السوء وذلك من خلال المنتديات الفاسدة وغرف الدردشة..إلخ .

3- زعزعة العقائد والتشكيك فيها حيث أن المجال في الإنترنت مفتوح للجميع بما فيهم أهل الشر والبدع والإلحاد والفسوق.

4- نشر الكفر والإلحاد والفسوق والزندقة.

5- الوقوع في شراك التنصير حيث أن هناك مواقع تبث الشبه ضد دين الإسلام ونبي الإسلام صلى الله عليه وسلم.

6- تدمير الأخلاق ونشر الرذائل وهذا واضح عبر المواقع الجنسية والإباحية.

7- التقليد الأعمى للنصارى والافتتان ببلادهم وبالتالي الانسلاخ شيئاً فشيئاً عن الإسلام ومبادئه وتعاليمه.

8- التعرف على أساليب الإرهاب والتخريب فإذا بحثت عن مواقع في هذا الجانب فستجد الكثير من المواقع التي تعلم وتدرس أساليب الإرهاب والعنف والتخريب.

9- الغرق في أوحال الدعارة والفساد.

10- إشاعة الخمول والكسل.

11- الإصابة بالإمراض النفسية.

12-تدني مستوى التعليم.

13- التجسس على الأسرار الشخصية.

14- انهيار الحياة الزوجية.

ثانياً : فوائد الإنترنت:

لا شك أن الإنترنت ليس شراً محضاً فمن الإنصاف أن نبين ولو بذكر بعض الصور ما قام به أهل الهمم العالية من استغلال للانترنت في أمور نافعة، بل جعلوا هذه الشبكة خادمة للإسلام، وداحضة للباطل وأهله، وهذه جملة من فوائد الانترنت التي هي في الحقيقة كثيرة لا تحصى:

1- الدعوة إلى الإسلام وبيان محاسنه.

2- الرد على الشبهات التي تثار حول الإسلام ودحضها.

3- محاربة البدع والتصدي لدعاتها.

4- نشر العلم النافع والأخلاق الحسنة.

5- معرفة العلوم الكونية والأخذ بأسباب التقدم والرقي.

6- الاستفادة من الأبحاث العلمية الموجودة فيه.

7- التعرف على أحدث التقارير والدراسات والإحصاءات في مختلف المجالات.

8- سهولة الاتصال بالعلماء لأخذ الفتوى عنهم والاستنارة بآرائهم.

9- الإعلان عن محاضرات العلماء ومتابعتها عبر الإنترنت.

10- التعرف على أحوال المسلمين في العالم ومتابعة أخبارهم.

وغيرها من الفوائد الجميلة التي يستفيد منها من يريد الاستفادة من هذه الوسيلة. علماً أن هذه الوسيلة بحسب استخدامها يكون حكمها وليس لها حكم واحد بل تدور عليها الأحكام الخمسة.

وفي الأخير أقول لك أخي المسلم: احرص على ما ينفع في دينك ودنياك وإياك إياك من حبائل الشيطان، واحذر كل الحذر من ما يعود عليك بالخسارة في دينك ودنياك.

أسأل الله لي ولكم الثبات على دينه، والتوفيق والإعانة على سلوك سبيله، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.01765