Share |

أحكام المسجد

بعض آداب المسجد

بعض آداب المسجد

 

الحمد لله والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين نبينا محمد الصادق الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، والتابعين وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:

فإن للمسجد آداب نذكر منها ما يلي:

1- ينبغي أن يعمر المسلمون مساجدهم بالصلوات الخمس ويحرصوا على أدائها جماعة، ففي هذا أجر عظيم، فعن ابن عمر -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفذ بسبعٍ وعشرين درجة"1.

2- ينبغي على المتجه إلى المسجد أن يمشي بسكينة ووقار، ولا يتعجل في السير، فعن أبي قتادة -رضي الله عنه- قال: بينما نحن نصلي مع النبي -صلى الله عليه وسلم- إذ سمع جَلَبة رجال، فلما صلى قال: ما شأنكم؟ قالوا: استعجلنا إلى الصلاة، قال: "فلا تفعلوا، إذا أتيتم الصلاة فعليكم بالسكينة، فما أدركتم فصلوا، وما فاتكم فأتموا"2.

وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "إذا سمعتم الإقامة فامشوا إلى الصلاة، وعليكم بالسكينة والوقار، ولا تسرعوا، فما أدركتم فصلوا، وما فاتكم فأتموا"3.

3- يستحب لداخل المسجد أن يدخل برجله اليمنى، فإن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يعجبه التيمن في تنعله وترجله وطُهوره وفي شأنه كله4.

وإذا أراد الخروج يخرج برجله اليسرى، فعن أنس بن مالك أنه كان يقول: من السنة إذا دخلت المسجد أن تبدأ برجلك اليمنى وإذا خرجت أن تبدأ برجلك اليسرى5.

ويصلي الداخل إلى المسجد على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ويدعو عند دخوله وخروجه بالدعاء الوارد في ذلك، وهو ما رواه مسلم: "إذا دخل أحدكم المسجد فليقل: اللهم افتح لي أبواب رحمتك، وإذا خرج فليقل: اللهم إني أسألك من فضلك، ورواه أبو داود بزيادة: إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي -صلى الله عليه وسلم- ثم ليقل: اللهم افتح لي أبواب رحمتك وإذا خرج فليسلم على النبي وليقل: اللهم اعصمني من الشيطان"6.

4- يركع ركعتين قبل أن يجلس، لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين"7.

5- إذا دخل المسلم المسجد، ثم أذن للصلاة فلا يخرج من المسجد إلا بعد أداء الصلاة مع الجماعة، إلا إن عرض له عذر يقتضي خروجه كأن يخرج للوضوء أو لما تدعو ضوروة إليه، فقد خرج رجل من المسجد بعد ما أُذِن فيه، فقال أبو هريرة: أما هذا فقد عصى أبا القاسم -صلى الله عليه وسلم-8.

6- الاعتناء بنظافة الملبس وحسن المظهر، وأن يتطيب إن قدر على ذلك، وبخاصة في الجمع والأعياد، لقوله -تعالى-: {يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ } الأعراف: 31، قال القرطبي: وإن كان المقصود بها من كان يطوف من العرب بالبيت عرياناً، فإنه عام في كل مسجد للصلاة، لأن العبرة للعموم لا للسبب9.

7- تجنب الأشياء التي لها روائح كريهة مثل الثوم والبصل والكُرَّاث، لحديث ابن عمر أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "من أكل من هذه الشجرة -يعني الثوم- فلا يقربن مسجدنا أو مساجدن10، وحديث أنس: من أكل من هذه الشجرة، فلا يقربنا، ولا يصلين معن11، وحديث جابر: من أكل ثوماً، أو بصلاً، فليعتزلنا، أو فليعتزل مساجدنا"12.

نسأل الله أن يوفقنا لكل خير، ويجنبنا كل شر، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، والحمد لله رب العالمين.


1 - متفق عليه.

2 - متفق عليه.

3 - متفق عليه.

4 - رواه البخاري، ومسلم نحوه.

5 - رواه الحاكم وقال: "هذا حديث صحيح على شرط مسلم" ووافقه الذهبي (1/338)، ورواه البيهقي، وحسنه الألباني في السلسلة الصحيح رقم (2478).

6 - رواه أبو داود، وصححه الألباني في صحيح الجامع رقم (514) وصحيح أبي داود رقم (440).

7 - متفق عليه.

8 - رواه مسلم.

9 - تفسير القرطبي (7/195).

10 - رواه البخاري ومسلم، ورواية مسلم (مساجدنا).

11 - متفق عليه.

12 - رواه البخاري ومسلم.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.04178