<<<< الآذان والمؤذن >>>>
قصة الأذان
نداءٌ نسمعه كل يوم خمس مرات، يتردد صداه في قلوبنا، يبعث الحياة، ويطرد الكسل، ويجلب النشاط، كل يوم تجده في أبهى حُلَّه، يعانق
أطول الناس أعناقاً
اختلف السلف والخلف في معناه:فقيل: معناه أكثر الناس تشوفاً إلى رحمة الله تعالى؛ لأن المتشوف يطيل عنقه إلى ما يتطلع إليه، فمعناه كثرة ما يرونه من الثواب.
حياة المؤذن الأول
إننا نتحدث عن جبل أشم، وبطل عظيم هو "بلال بن رباح، وأمه حمامة، مولى أبي بكر الصديق - رضي الله عنه -، وهو أول من أذن لرسول الله - صلى الله عليه وسلم -"
الاذان والاقامة للعيدين
اتفق الفقهاء على أن الأذان والإقامة لا يشرعان إلّا للصلوات الخمس المفروضة( ومنها الجمعة) فلا يشرعان لغيرها من فروض الكفاية أو النوافل؛ كـ..
حكم أذان الفاسق
لا خلاف بين الفقهاء في أنه ينبغي اختيار المؤذن العدل، وقد جعلوا العدالة شرطاً في المؤذن الذي يعتمد عليه في دخول الأوقات أي الذي يؤذن ابتداءً ويعتمد عليه غيره.....
حكم الفصل بين الأذان والإقامة
فقد اتفق الفقهاء على استحباب الفصل بين الأذان والإقامة للصلوات الخمس عدا المغرب فقد اختلفوا فيه1، وأدلتهم ما يلي:أولاً من الكتاب العزيز
الأذان بعد خروج الوقت
الأصل في المؤذن أن يلتزم بالوقت وذلك أن الأذان كما هو معلوم هو الإعلام بدخول وقت الصلاة

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.08848