<<<< الآذان والمؤذن >>>>
تعدد المؤذنين
اتّفق الفقهاء على جواز تعدّد المؤذنين في المسجد الواحد، والمستحب عند الشافعية والحنابلة أن لا يزيد عن اثنين( ) لأن الذي
جزم الأذان والإقامة
مسائل الأذان متشعبة تناولها العلماء قديماً وحديثاً، بما يروي ظمأ اللهف للعلم، ويشبع نفس الناهم للفائدة ومن  تلك المسائل هذه التي بين أيدينا وسنتناولها من ثلاثة فروع.
وقفات مع كلمات الأذان
إننا في هذه الورقات سنتكلم عن شعيرة من شعائر الإسلام لنا معها وقفات،كلمات تتردد في كل يوم خمس مرات، إنها كلمات الأذان تُرفع خفاقة في أرجاء المعمورة من آلاف المساجد المنتشرة في أرض الله تبارك وتعالى.
الأذان للمنفرد
اتفق الفقهاء-في الجملة-على مشروعيّة الأذان والإقامة، للمنفرد والجماعة ممن صلى في المصر في غير المسجد كمن صلّى في بيته, أو في المؤسسات التي تقام فيها الصلاة....
تعدد المؤذنين
فقد اتّفق الفقهاء على جواز تعدّد المؤذنين في المسجد الواحد ، والمستحب عند الشافعية والحنابلة أن لا يزيد عن اثنين لأن الذي حفظ عن النبي-صلى الله عليه وسلم-أنه كان له مؤذنان
حكم الأذان والإقامة
إن الأذان هو إحدى المسائل التي اختلف فيها العلماء،فقد اختلف العلماء في حكمهما على عدة أقوال..
صفة الإقامة
إن الإقامة سنة مؤكدة في الفرائض الوقتية والفائتة، على المنفرد والجماعة، للرجال والنساء عند المالكية والشافعية، أما الحنابلة فقالوا: ليس على النساء أذان وإقامة.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.01776