<<<< أحكام المسجد >>>>
مشروعية الوقف على المساجد
لم يكن أحد من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- ذا مقدرة إلا وقف، وهذا إجماع منهم، .ولا شك أن أعظم الأو‏قاف ما كان على دور العبادة
أخذ الأجرة على أعمال المسجد
العمل في المسجد لا ينبغي إلا أن يكون لله لأنه عبادة والعبادة لا تصرف إلا لله، والعاملون في المسجد عملاً تفرغوا له وجعلوه أخصَّ أعمالهم، وهم الذين يتوجه السؤال عن حكم أخذهم مبلغاً من المال
تسمية المسجد
فلا بأس بأن يسمى المسجد، فيقال مسجد فلان، ومسجد بني فلان، وهذه التسمية تكون على سبيل التعريف والتمييز، لا الشهرة والمباهاة، والافتخار، وهذه الإضافة ليست ...
آداب المسجد
فإن للمسجد آداب نذكر منها ما يلي: ينبغي أن يعمر المسلمون مساجدهم بالصلوات الخمس ويحرصوا على أدائها جماعة، ففي هذا أجر عظيم، فعن ابن عمر ...
تحية المسجد
أمَّا بعدُ:فإنه يُشرع للداخل إلى المسجد أن يركع ركعتين؛ لحديث أبي قتادة أنَّ رسول الله-صلى الله عليه وسلم-، قال:(إذا دخل أحدُكم المسجدَ، فليركعْ ركعتينِ قبلَ أنْ يجلسَ...
بناء المسجد من أموال الزكاة
إن فضيلة بناء المساجد عظيمة، وأجورها كبيرة، فقد ثبت عن النبي -صلى الله علي وسلم- أنه قال: من بنى مسجداً لله تعالى، قال بكير: حسبت أنه قال: يبتغي به وجه الله بنى الله له بيتاً في الجنة .
الممنوعات في المسجد
للمساجد حرمتها ومكانتها؛ فهي بيوت الله تحترم وتقدس وتنزه من الأمور التي لا تليق بها ومن الأحكام والمسائل التي ينبغي على الدعاة إرشاد الناس إليها بيان الممنوعات التي
الصلاة بين السواري
الصلاة بين السواري مسألة تكلم عليها العلماء، فقالوا: يجوز للإمام والمنفرد الصلاة بين السواري، ويكره ذلك للمؤتم لما فيها من قطع الصف، إلا لضرورة،
معنيون بتحقيق رسالة المسجد
قد يتصور الكثير من المهتمين بشؤون المساجد، أن رسالة المسجد يتيمة الاعتناء مقصورة الاهتمام، لا يسعى في تحقيقها، والقيام بدروها، إلا ذلك الإمام الذي يقبع بين محرابها
المسجد يشتكي (2)
بنيت المساجد لنقيم فيها كتاب الله، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، لتكون خير بقعة يعبد الله فيها، فيقدم فيها حكم الله وحكم رسوله صلى الله عليه وسلم

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.04343