<<<< أحكام المسجد >>>>
آداب المساجد عند الإمام مالك
تكلم العلماء في آداب المساجد كثيراً؛ كل ذلك لترسيخ مكانتها وتعظيمها بين المسلمين، فيمنعون ما يذهب هيبتها، ويحذرون مما ينقص قدرها.
الرباط في المساجد
من كان كثير الذنوب وأراد أن يحطها الله عنه بغير تعب فليغتنم ملازمة مكان مصلاه بعد الصلاة؛ ليستكثر من دعاء الملائكة.
قصة بناء الكعبة
للكعبة المشرفة تاريخ طويل مرّت فيه بمراحل عديدة، ولكن الأمر الذي اعتقده بعض أهل التفسير أن من ابتدأ بناء الكعبة هو إبراهيم عليه السلام.
فلا يقربن مصلانا
إن الإسلام قد عني بالنظافة العامة كنظافة البدن والثوب، ونظافة المكان والجسم، وأولى الأماكن بالنظافة هي المساجد بيوت الله تعالى.
المسجد والمجتمع
إن المسجد يجمع فئات كثيرة من الناس، الكبير منهم والصغير، والغني والفقير، والعالم والمتعلم، فيجتمع في المسجد الواحد فئات مختلفة في أعمالهم.
فضائل المدينة النبوية
لا يخفي على أحد من المسلمين فضل المدينة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام،كيف لا وفيها الحرم النبوي، ولِعظيم مَرتبة المدينة.
ملكية المسجد
اقتضت حكمته أن يختص من شاء من عباده بأرزاق يملكونها؛ ومن ذلك الأراضي ونحوها. والمسجد من جهة كونه أرضاً في الأصل.
سكن الامام
الإمام في مسجده له دور كبير، وأجر عظيم، فهو داعية بقراءة القرآن الكريم بصوت مؤثر في نفوس الناس.
مكانة البيت الحرام
إن المتأمل في مكانة بيت الله الحرام؛يرى أن له مكانة عظيمة في دين الإسلام،مستمداً هذه العظمة من كتاب الله،ومن سنة رسوله،ومن تاريخ الإسلام.
سترة المصلي
إنَّ السترة مشروعةٌ للمُصلِّي، فينبغي للمسلم أن يصل إليها، ويدن منها، ولا يدع أحداً يمر بين يديه.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.02221