<<<< بحوث ومقالات >>>>
وقفات مع الإجازة الصيفية
الفراغ السائب سبب لكثير من الأمراض الجسمية والنفسية الحسية والمعنوية فحق على كل مؤمن أن يأخذ بما أمر الله به وبما أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم
الشح والبخل
من الآفات التي أصابت وتصيب كثيراً من المسلمين، وكانت سبباً في كثير مما نعاني منه اليوم هي: (الشح والبخل) وحتى يتطهر منهما من ابتلي بهما، ويتقيهما من عافاه الله -عز وجل- منهما.
من أسباب النصر والتمكين
وعد الله - تبارك وتعالى - المؤمنين بالنصر المبين على أعدائهم وذلك بإظهار دينهم، وإهلاك عدوهم وإن طال الزمن.
منكرات الأعياد
معلوم أن إظهار السرور في الأعياد من شعائر الدين، ولكن هذه الصور من الفرح والسرور والبهجة يجب أن تكون منضبطة بما شرعه الله - تعالى - لنا، بعيدة كل البعد عن جميع أشكال المنكرات والتبذير والعبث.
المؤمن ليس له إجازة
من المعلوم أن المؤمن ليس له إجازة ولا انتداب ولا مخصصات ولا عادات، المؤمن ليس له حفل مولد يحتفل به، ولا مهرجان تخرج، فالمؤمن ليست له إجازة، إن المؤمن لا يزال في هم وغم حتى يلقى الله تبارك وتعالى، فيلقي عصا الهموم والغموم بين يدي الله - تبارك وتعالى -، فإن الله كتب على أهل الإيمان أنهم في ابتلاء واختبار.
الاستغفار وفضله
إن فضل الله -تبارك وتعالى- على عباده عظيم، فهو الغفور الغفار، يغفر الذنوب ويستر العيوب، وينفس الكروب، ولذلك فقد جعل أسباباً كثيرة لمغفرة الذنوب، ومن هذه الأسباب: الاعتراف بالذنب والمداومة على التوبة.
مصارف الزكاة
فإن الله سبحانه وتعالى قد أوجب على عبادة الموسرين زكاة في أموالهم، تؤخذ منهم وترد على فقرائهم، وبين سبحانه على من تقسم هذه الأموال المجموعة، ومن هم أصحابها
صور من محاسن الإسلام
من محاسن الإسلام: ما شرعه من إقامة الحدود على المجرمين التي فيها زجر الناس عن الجراءة على المعاصي التي نهى الله – تعالى- عنها، وبذلك حفظ الإسلام الدين والنفس، والعقل والمال، والنسب والعرض.
مرض النبي صلى الله عليه وسلم
ندما بلغ عمر النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثاً وستون عاماً تتابعت الأمارات الدالة على قرب وفاة النبي صلى الله عليه وسلم واضحة صريحة.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.05248