<<<< بحوث ومقالات >>>>
آداب الزفاف
من تزوج وأراد الدخول بأهله آداباً في الإسلام، ينبغي معرفتها، والعمل بها، حتى يكون زفافه شرعياً وتكون حياته
من قال هذه الكلمات
يتضح أن أعمار الأمم السابقة كانت طويلة حتى إنه ليصل عمر بعضهم إلى أكثر من الألف عام، ولا شك أن المؤمنين من تلك الأمم كانوا متمكنين من تكثير أعمالهم الصالحة؛ بسبب طول أعمارهم، فهم بذلك أكثر منا أعمالاً نسبة لأعمارهم.
الرحمة
ن الرحمة صفة تقتضي إيصال المنافع والمصالح إلى العبد وإن كرهتها نفسه، وشقت عليها، فهذه هي الرحمة الحقيقية، فأرحم الناس بك من شق عليك في إيصال مصالحك، ودفع المضار عنك.
لقد كنت في غفلة من هذا
الغفلة هنا نعني بها عدة معان، فإنها قد تكون عن التفكر في آيات الله تبارك وتعالى، بحيث ينظر الإنسان إلى تلك الآيات بعين بصره لا بعين بصيرته، قد أعمته غفلته عن الاعتبار والتفكر.
ثمرات العفة
من هذه الأخلاق الحميدة التي يحث عليها الإسلام؛ خلق العفة، ذلك الخلق الإيماني الرفيع؛ نعم -أيها المؤمنون- العفة صبر وجهاد واحتساب، العفة قوة وتحمل وإرادة، العفة صون للأسرة المسلمة من الأهواء والانحرافات والشذوذ.
الاتفاق على إثبات حديث الافتراق
وجب الوقوف عند كل جزئية من جزئيات هذا الحديث، وتفصيلها تفصيلاً علمياً حتى نستفيد ونفيد.
لا هجرة بعد الفتح
الهجرة هي الخروج من دار الحرب إلى دار الإسلام، وكانت فرضاً في عهد النبي - صلى الله عليه وسلم -، واستمرت بعده لمن خاف على نفسه، والتي انقطعت أصلاً هي القصد إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - حيث كان
الحج سوق الدعوة الأعظم
موسم عظيم وعبادة جليلة جمعت أصول العبادات وأنواعها ؛ ففيه التعبد بالمال لنفقة الحج والصدقة، وفيه التعبد بالصلاة بالطواف والصلاة عند المقام، وفيه الصوم، وفيه التلبية وهي الاستجابة لله وتنزيهه عن الندّ والشريك، وهو القبلة الأولى للتوحيد والتوجه إلى الله في أرضه. فشأنه شأن خطير " لا يدركه إلا الحنفاء الذين ضربوا في المحبة بسهم وشأنه أجل من أن تحيط به العبارة وهو خاصة هذا الدين الحنيف حتى قيل في قوله تعالى : حنفاء لله غير مشركين أي :حجاجا
أعمال يوم النحر وأيام التشريق
نقف مع الأعمال التي يشرع للحاج عملها في يوم النحر وأيام التشريق.
دروس الحج 1
إن الحج من أفضل الطاعات عند رب العالمين، وأجل الأعمال الصالحة لمحو ذنوب المذنبين. فما هو الحج؟ وما منزلته في الدين، وما شروطه وأركانه؟ وما مفسداته. هذا ما سنذكره إن شاء الله تعالى في هذه الدروس.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.20976