<<<< رسائل عاجلة >>>>
عشر وسائل لاستقبال رمضان
هذه رسالة موجهة لكل مسلم أدرك رمضان وهو في صحة وعافية، لكي يستغله في طاعة الله.
لعله آخر رمضان
ن الذي يرجع البصر في بلاد المسلمين وهي تستقبل شهر رمضان في هذه الأيام، يجد بوناً شاسعاً بين ما نفعله في زماننا من مظاهر استقبال شهر رمضان، وما كان عليه النبي - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه - رضي الله عنهم-، وإن القلب ليملي على البنان عبارات اللوعة والأسى، فيكتب البنان بمداد المدامع، وينفطر الجنان من الفتن الجوامع!
أليس لكم في النملة عبرة
نداء عاجل لكل من يحمل في قلبه ذرة همٍّ لأمته، بل لكل من ينتمي لهذه الأمة الإسلامية المنكوبة في هذا الزمان.
خطوات علاجية عند النفرة الزوجية
النشوز هو الارتفاع، فالمرأة الناشز هي العاصية لزوجها، الرافعة لنفسها عليه تكبراً، المتعالية، المستعصية عليه، التاركة لأمره، المعرضة عنه، المبغضة له، إذا دعاها لم تجب.
الاشتياق إلى النبي صلى الله عليه وسلم
فإن محمداً -صلى الله عليه وسلم- آخر الأنبياء، وأحبهم إلى الله، ائتمنه الله على وحيه، وأرسله إلى خلقه، بعثه هادياً وبشيرا ونذيراً وداعياً إلى سبيله بإذن ربه، صلى الله عليه وعلى آله
بـدع صفر
عادت كثير من مظاهر وصور الجاهلية القديمة إلى أوساط المسلمين فنرى كثيراً من أبناء المسلمين ممن يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتقدون بhttp://www.alimam.ws/ref/add/page#ل ويمارسون كثيراً من مظاهر وانحرافات الجاهلية العقدية.
اعتقادات في شهر صفر
يعتقدون أن شهر صفر شهر حلول المكاره ونزول المصائب، وقد كان المشركون يتشاءمون من شهر صفر لأنهم يعودون فيه إلى السلب والنهب.
أين دور الأسرة؟
فإن حديثنا في هذا الموضوع سيكون: عن دور الأسرة في تربية الأبناء التربية الصالحة، ليكون الطفل والشاب محافظاً على دينه وأخلاقه،
قالوها في موكب الحج وعرفات
تلك هي المشاعر، ضج بها الفؤاد فأطلقها اللسان، وجري بها القلم، فدونتها المحابر، وتلقتها العشائر، كابراً عن كابر، وصاغراً عن صاغر، وإن عانق صاحبها المقابر.
أثر الحج في تزكية النفوس
إذا علمنا أن لكل عبادة غايتها المثلى، وهدفها الأسمى؛ فإن للحج من الغايات الكريمة، والعوائد المحمودة ما لا يستطيع القلم أن يحصيه عداً، أو يستوعبه دراسة وبحثاً؛ وإنه مهما تكلم المتكلمون، وحاضر المحاضرون حول أي عبادة افترضها الله - تعالى - وأسرارها؟

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.12827