<<<< رسائل عاجلة >>>>
شهوة التوسع ومراعاة الحال
إقبال الكثيرين على التوسع فيها رغم ضيق حالهم، فترى بعضَهم يستدين ويقترض ليتوسع ويتمتع بزهرة الدنيا.
مواساة المحزون
إن الله سبحانه وتعالى خلق الدنيا دار اللأواء والشدة والضنك، فيها الكدر وعدم الصفو، والتعب والكدح والنصب، فهذا من طبيعتها.
فأنذرتكم ناراً تلظى
إن النار التي أنذر النبي -صلى الله عليه وسلم- قومه تعدل سبعين جزءاً من نار الدنيا، ولهذا فهي نار تلظى لا يصلاها ويذوق حرارتها إلا الأشقى الذي كذب بالدين وسخر منه، وتولى عن طاعة الله تعالى.
كسر غرور البشر
أهل الشقاء لما صار عندهم من علم الدنيا ما صار، كان ذلك سبباً في غرورهم، كان ذلك سبباً في ازديادهم كفراً، فلما صارت لديهم الثورة الصناعية والمكتشفات والمخترعات تتولد من بعضها البعض، ويتضاعف عدد المعلومات في العالم في شتى الحقول الطبية والعلمية المختلفة.
التواضع
التواضع خلق تميز به رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وهو أفضل الخلق وأطهرهم، وحياته - عليه الصلاة والسلام - مليئة بالأمثلة والوقائع التي تدل على عظم تواضعه - عليه الصلاة والسلام -
انظر من أين تأخذ عقيدتك
حث العلماء على ضرورة أخذ الدين ممن هو موثوق منه ممن يتبع كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم معتصماً بهما على ما كان عليه صلى الله عليه وسلم وأصحابه الذين هم خير القرون.
التوبة والإنابة
إن التوبة واجبة على الفور من كل ذنب كبيراً كان أو صغيراً، وقد تظاهرت دلائل الكتاب، والسنة، وإجماع الأمة على وجوب التوبة، والمسلم العاقل هو الذي يقوّم نفسه، ويأخذ بزمامها إلى ما فيه مرضاة الله - تعالى -.
قلوب هاجرت إلى الله
الخطأ أمرٌ جُبِلَ عليه ابن آدم، والوقوع في الذنب متوقع منه، و لما خلق الله - عز وجل - عبيده على هذه الطبيعة؛ فتح لهم آفاق لكي يعودوا إليه، ويتوبوا بين يديه.
آداب طالب العلم
إن طلب العلم من أفضل العبادات التي يتقرب بها إلى الله - عز وجل -, ولذلك كان لزاماً على طالبه أن يلتزم جملة من الآداب حتى يفوز برضا الله تبارك وتعالى.
إلحق بالقافلة
إلى كل من لا يزال في بحار التيه غارق، وإلى كل صاحب معصية سابق، وعن أمر ربه مارق، إلى كل من غرته الحياة وزينتها، وألهته الدنيا عن ضرتها، ونسي السكرات وفجئتها، إلى كل من غفل عن قدرة الله.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.02183