<<<< حدث وتعليق >>>>
حِكم وأسرار الصيام
الله تعالى شرع الصيام لفوائد جمة، وأسرار عظيمة تضاءلت دونها أقلام البلغاء من الكتاب، وأفكار العلماء والحكماء من أولي الألباب.
شروط خروج المرأة للتراويح
المرأة جوهرة نفيسة تعز على أهلها، وقد ذكر العلماء لخروجها شروطاً إذا تحققت جاز خروج المرأة من بيتها، بل يحرم منعها إذا كان خروجها إلى المسجد لمصلحة الصلاة والذكر
حال النبي في رمضان 
سنقف في هذا الموضوع مع شيء من هديه - عليه الصلاة والسلام - في شهر رمضان المبارك حتى يكون دافعاً لنا ومحفزاً لعزائمنا أن نقتدي بنبينا، ونلتمس هديه - صلى الله عليه وسلم.
فكلا أخذنا بذنبه
فهذه كلمة مختصرة أحببت أن أوجهها لنفسي أولاً، ولسائر المسلمين ثانياً، عنوان هذه الكلمة مقتبساً من جزء من آية قرآنية، عنوان عبارة عن قاعدة ربانية، هذه القاعدة تبين أنَّ الله لا يظلم الناس شيئاً ولكن الناس أنفسهم يظلمون.
من ترك لله شيئاً عوضه الله خيراً
إنَّ للشهوات سلطاناً على النفوس، واستيلاء وتمكناً في القلوب، فتركها عزيز، والخلاص منها عسير، ولكن من اتقى الله كفاه، ومن استغنى به أغناه.
لا بد من الاستئذان
إن اقتحام البيوت من غير استئذان؛ هتك لتلك الحرمات، وتطلع على العورات، وقد يفضي إلى ما يثير الفتن، أو يهيئ الفرص لغوايات تنشأ من نظرات عابرة.
مخاطر الفقر
إن للفقر مخاطر جمة، وآفات كثيرة؛ فقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يستعيذ بالله منه؛ فعن أبي هريرة-رضي الله عنه- أنَّ النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يقول: (اللهم إني أعوذ بك من الفقر والقلة والذلة، وأعوذ بك من أن أظلم أو أظلم).
ترك الطمأنينة في أركان الصلاة
لقد أُمِرْنا بأن نصلي كما كان النبي-صلى الله عليه وسلم-يصلي،ومن جملة ما أُمِرْنا به أن نُتِمَّ قيام الصلاة وركوعها وسجودها،وقد رأينا بعض المصلين لا يُحْسِن صلاته؛ فينقرها نقراً دون أن يطمئن فيها ويسكن ويخشع لله ربِّ العالمين.
الأندلس في سماء التاريخ
ما أجمل الحديث عن الأرض الخضراء، والروضة الفيحاء، والحديقة الغناء، ذات الجمال الظاهر في طبيعتها، والحسن الباهر في أشجارها وأزهارها، والتي وصفها الشعراء، وترنم بها الأدباء، وكتب فيها العلماء، وترجم لها الحكماء، ووصل تاريخها إلى مريخ السماء.
منكرات الإجازة الصيفية
إن حاجة الإنسان إلى الراحة بعد الكدّ وإلى الهدوء بعد الضجيج لهو من الأمور المسلَّمة والتي لا ينكرها إلا غِرٌّ مكابر.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.10217