<<<< حدث وتعليق >>>>
ملكنا هذه الدنيا قروناً
باعثنا على الحديث في هذا أن هذه الأمةُ أصبحت في ذيلِ القافلةِ ذليلةٌ،... ثرواتُها منهوبةٌ، وكرامتُها مسلوبة، وأرضها مغلوبة، وأعراضها مغصوبة، دماؤها مسكوبةٌ ..مما أدى إلى تسرب اليأس إلى قلوب كثير من أبناءها، وقنوط عدد من مصلحيها وقوادها، ولذا أحببنا أن نشير إلى بعض ماضيها، وأن نستعيد جزءاً من تاريخها، ليزول اليأس ويذهب الهم وتستيقظ الهمة ويستعاد المجد ويشد العزم.
حسـن الظـن
اعلموا أن حسن الظن: خلق فاضل وصفة عالية لأهل الإيمان، دال على صدق تدينهم، ورفعة مكارمهم.
احذر الشر على ولدك
لا شك أن الأبناء هم فلذة الأكباد، وقرة العيون، وأنس البيوت، وبهم يرزق الإنسان، فلا بد من القيام بتربيتهم التربية الإسلامية المبنية على الأخلاق العالية التي لم تأتِ بها شريعة غيرها ولا قانون.
إنه كان صادق الوعد
إن ديننا الحنيف حث على هذه الخصلة الكريمة، بل جعل الوفاء بالوعد من شيم النفوس الشريفة، وخلال الكرام الحميدة، يعظم صاحبه في العيون، وتصدق فيه خطرات الظنون.
قصص في العفة
عند الحديث عن قصص في العفة، يأتي في مقدمة ذلك أنبياء الله ورسله جميعا، ثم صحابة رسول الله-رضوان الله عليهم أجمعين-، فهم أعف وأطهر الناس على الإطلاق.
دروس وعبر من غزوة الأحزاب
هذه مجموعة دروس وعبر منتقاة من غزوة الأحزاب التي وقعت بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين الأحزاب الكفرة المعتدين من أهل قريش واليهود وكفار العرب الذين أرادوا إزالة الإسلام من معقله ومن منبته في المدينة المشرفة.
غضب رسول الله
كان -صلى الله عليه وسلم- عظيم الأخلاق حسن العشرة، جل حياته وعيشه بسمة بريئة، وكلمة طيبة. إلا أن حياته -صلى الله عليه وسلم- لم تخل من مواقف تبين غضبه من المخالفات التي يقع فيها الناس أو من الجرأة من بعض الناس على دين الله وشرعه. وما كان -صلى الله عليه وسلم- ليغضب لنفسه ولا ينتقم لها بل كان غضبه عندما تنتهك حرمات الله تعالى.
كـذبة إبريـل
مما انتشر بين عامة الناس اليوم ما يسمى ب"كذبة نيسان" أو "كذبة إبريل" وهي زعمهم أن اليوم الأول من الشهر الرابع الشمسي - نيسان- يجوز فيه الكذب.
عصابة الدراجات النارية
هذه الفريضة العظيمة هيبة للأمة، ودليل على قوتها، وعلى تمسكها بدينها، وإذا انعدم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حل الخراب.
ولا الجهاد
المسلم الحريص على الخير يستقبل مواسم الخير عامة بالتوبة الصادقة النصوح، وبالإقلاع عن الذنوب والمعاصي.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.06343