<<<< حدث وتعليق >>>>
ولا الجهاد
المسلم الحريص على الخير يستقبل مواسم الخير عامة بالتوبة الصادقة النصوح، وبالإقلاع عن الذنوب والمعاصي.
دروس من الحج
إن الحج إلى بيت الله الحرام،هو ملتقى المسلمين الأكبر، ومؤتمرهم الإسلامي العظيم، وهو الموعد المضروب لاجتماع المؤمنين.
إشراقات على بعض آيات الحج
يرجع السياق إلى نشأة هذا البيت الحرام الذي يستبد به المشركون فيعبدون فيه الأصنام, ويمنعون منه الموحدين لله, المتطهرين من الشرك، يرجع إلى نشأته على يد إبراهيم - عليه السلام -
قص الشعر والأظافر في العشر
هناك أمر هام لربما ينساه كثير منا، وهو أن من أراد أن يضحي يوم النحر – في عيد الأضحى- فإن الإسلام ألزمه بشيء ربما لم يخطر على بعضنا، أو ينساه ويغفل عنه أكثرنا. وهذا الأمر هو أن لا يأخذ الإنسان من شعره ولا من أظافره حتى يذبح أضحيته.
اقتربت الساعة
اقتربت الساعة فهل من عودة إلى الله، وحان وقت الرحيل فهل من أوبة، وطغت الذنوب فهل من توبة، فإلى الله المشتكى
دروس وعبر من غزوة الأحزاب
هذه مجموعة دروس وعبر منتقاة من غزوة الأحزاب التي وقعت بين النبي صلى الله عليه وسلم وبين الأحزاب الكفرة المعتدين من أهل قريش واليهود وكفار العرب الذين أرادوا إزالة الإسلام من معقله ومن منبته في المدينة المشرفة.
فكلا أخذنا بذنبه
فهذه كلمة مختصرة أحببت أن أوجهها لنفسي أولاً، ولسائر المسلمين ثانياً، عنوان هذه الكلمة مقتبساً من جزء من آية قرآنية، عنوان عبارة عن قاعدة ربانية، هذه القاعدة تبين أنَّ الله لا يظلم الناس شيئاً ولكن الناس أنفسهم يظلمون.
الأندلس في سماء التاريخ
ما أجمل الحديث عن الأرض الخضراء، والروضة الفيحاء، والحديقة الغناء، ذات الجمال الظاهر في طبيعتها، والحسن الباهر في أشجارها وأزهارها، والتي وصفها الشعراء، وترنم بها الأدباء، وكتب فيها العلماء، وترجم لها الحكماء، ووصل تاريخها إلى مريخ السماء.
رقاد الغفلة
فإنَّ الله- سبحانه وتعالى- قد حثنا على دوام ذكره وشكره، وحذرنا من الغفلة عن دينه وشرعه، فقال -تعالى- آمراً سيد الذاكرين، وخليل رب العالمين....
لقد كان لسبأ
كانت لهم جنتان عن يمين واديهم وعن شماله، فأخصبت أرضهم وكثرت فواكههم، حتى كانت المرأة تمر بين الجنتين والمكتل على رأسها فترجع وقد امتلأ من التمر ولا تمس بيدها شيئاً منه، ولم يكن في بلدتهم حية ولا عقرب ولا بعوضة ولا ذبابة ولا برغوث.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.0241