<<<< حدث وتعليق >>>>
ركائز لتعزيز أخلاقنا
أحبتنا الكرام: إن حياة الأمة الإسلامية مشابهة لحياة كل الأمم من حيث أنها تكمن في ديمومة تمسكها بمثلها العليا، وأخلاقها المثلى التي ترسم لها غاياتها في الحياة، فتحفزها للثبات على المبادئ التي عاشت وضحَّت من أجلها الأجيال المتلاحقة.
تحريم أكل الحرام
لقد خلق الله -تبارك وتعالى- الخلق ليعبدوه وحده لا شريك له، وأمرهم أن يأكلوا من طيبات ما رزقهم من الأرض، وأن يجتنبوا الحرام والخبيث...
عقوق الأبناء
فإن حق الوالدين عظيم، ومنزلتهما عالية في الدين، لذا كان برّهما قرين التوحيد، وشكرهما مقرون بشكر الله عز وجل، والإحسان إليهما من أجلِّ الأعمال وأحبها إلى الكبير المتعال.
صندوق تعظيم الشعائر
أضع بين يديك فكرة عملية مجربة آتت أكلها، وطابت بنتاجها، ولا أدل على ذلك من تفاعل عامة الناس معها كبارهم وصغارهم،ذكرهم وأنثاهم.
أحكام النعال والشتاء
إن موسم الشتاء من المواسم الفاضلة التي فيها فرصة عظيمة لكسب الأجر والثواب، وتعلم الأحكام المتعلقة بالشتاء فيه إعانة للمسلم.
ضوابط العمل الصالح
إن الله عز وجل أثنى على عباده كثيراً في كتابه العظيم بتحقق صفتين عظيمتين فيهم وهي الإيمان والعمل الصالح، وارتباط أحدهما بالآخر كارتباط الروح بالجسد.
الأشهر الحرم
إن الأيام لتمر بنا وتمر معها تلك الأشهر، وقد لا يشعر الكثير منا بمكانتها وعظمتها عند الله، ومضاعفة الأوزار فيها، لقوله –تعالى-: (( فلا تظلموا فيهن أنفسكم)) وسيأتي بيانها..
حق العالم على طلابه
إن للعالم على الأمة حقوقاً، وهذه الحقوق على طلابه وتلامذته أوجب وآكد، بل لقد ذهب بعض الحكماء إلى ترجيح حق العالم على حق الوالدين، فمن حقوق العالم على طلابه ما يلي..
مخاطر الفقر
إن للفقر مخاطر جمة، وآفات كثيرة؛ فقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يستعيذ بالله منه؛ فعن أبي هريرة-رضي الله عنه- أنَّ النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يقول: (اللهم إني أعوذ بك من الفقر والقلة والذلة، وأعوذ بك من أن أظلم أو أظلم).
غلاء المهور
ظاهرة المغالاة في المهور والتزايد فيها، وجعلها محلاً للمفاخرة حتى بلغت إلى الحال التي هي عليها الآن. ولقد صار بعض الناس الآن يزيد في تطويرها ويدخل في المهر أشياء جديدة تزيد الأمر كلفة وصعوبة، وأصبح المهر في الوقت الحاضر مما يتعسر على كثير من الناس

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.05075