<<<< المأموم >>>>
وجوب تسوية الصفوف في الصلاة وسد الخلل فيها
أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - أن تؤدى هذه الصلاة في المساجد،وأمر بأن تسوى الصفوف، ويسد الخلل فيها.
هل الاختلاف بين نية الإمام والمأموم يمنع الاقتداء؟
إن من المسائل التي ينبغي العلم بها أنه لا يشترط اتحاد نية الإمام والمأموم، وأن اختلاف نية الإمام عن المأموم لا يمنع صحة الاقتداء.
لك أجر ما أدركت
إن المحافظة على الجماعة في المسجد من أفضل الأعمال التي ينبغي للمسلم ألا يفوته فضلها، ومن أدرك الإمام في التشهد الأخير أو قبل أن يسلِّم.
صلاة المرأة جوار الرجل
إذا صلت المرأة بمحاذاة الرجل وكان بينهما حائل من جدار أو فرجة يمكن أن يقوم فيها مصلٍّ، فالصلاة صحيحة عند عامة أهل العلم.
التقنع في الصلاة
إن التقنع في الصلاة مسألة هامة تكلم عليها الفقهاء قديما وحديثاً، مبينين لإحكامها، لاسيما وهي تهم المأموم أيما أهمية.
اجتماع الجمعة والعيد
إذا اجتمع الجمعة والعيد في يوم واحد فللعلماء في ذلك ثلاثة أقوال:حدها: أنه تجب الجمعة على من شهد العيد... الثاني:
المصافحة عقب الصلاة
الأصل في المصافحة عند اللقاء بين المسلمين أنها سنة لأن النبي عليه الصلاة والسلام كان يصافح أصحابه رضوان الله عليهم إذا لقيهم.
البصاق أثناء الصلاة
الإنسان عندما يقف بين يدي الله في الصلاة متوجهاً إلى القبلة إنما يقف مخاطباً ربه، مستشعراً عظمة ذلك الموقف.
الصلاة في الحذاء
ومن السنة الصلاة في النعال، فقد تواتر أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- صلى في نعليه.
متابعة الإمام
متابعة الأمام معناها: الإقتداء به في أفعال الصلاة بأن يكبر بتكبيره، ويركع بركوعه، ويسجد بسجوده، دون تقدم عليه أو تأخر..

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.13059