<<<< مقالات >>>>
غلاء المهور
ظاهرة المغالاة في المهور والتزايد فيها، وجعلها محلاً للمفاخرة حتى بلغت إلى الحال التي هي عليها الآن. ولقد صار بعض الناس الآن يزيد في تطويرها ويدخل في المهر أشياء جديدة تزيد الأمر كلفة وصعوبة، وأصبح المهر في الوقت الحاضر مما يتعسر على كثير من الناس
يوم لا ينفع مال ولا بنون
لا شك أن هذه الحياة الدنيا دار امتحان وابتلاء، يُبتلى فيها الإنسان بالخير والشر كما قال تعالى: {وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ}
أخطاء شائعة في العقيدة
إن من الأمور التي حرص عليها الإسلام؛ حفظ العقيدة من الألفاظ والأفعال التي تخالف الدين، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم من أشد الناس إنكاراً لما فيه مخالفة لدين الله مما كان عليه أهل الجاهلية وغيرهم، أو فيه سوء أدب وتنقص لجناب التوحيد.
كف بصرك عن الحرام
فالعين مرآة القلب، فإذا غض العبد بصره غض القلب شهوته وإرادته، وإذا أطلق العبد بصره أطلق القلب شهوته وإرادته.
لا تكن كالشمعة
أخي طالب العلم، ومعلم الناس الخير: هل تفكرت يوماً في حال الشمعة حين تحترق لتضيئ للآخرين على حساب نفسها؟هذا الحال هو نفس حال بعض طلاب العلم الذين خالفت أقوالهم أفعالهم حين أمروا الناس بالمعروف ثم لم يفعلوه.
جديرة في حج
إن في الحج تعويد للنفس على معان عظيمة، وسمات خالدة جليلة، يعيشها كل من شرفه الله بالتنقل بين مناسكه - تسبقه أشواقه قبل أن يحط رحاله، وتلامس الأرض أقدامه.
الفوات والإحصار
والمقصود بالفوات هنا فوات الحج، ويفوت الحج بطلوع فجر يوم النحر على المحرم ولم يقف قبل ذلك بعرفة، ولو للحظة من ليل أو نهار. وهو من العوارض النَّادرة.
أول من تسعر بهم النار
نحب في هذا المقال أن نشير إلى حديث جليل يبين فيه النبي صلى الله عليه وسلم حال ثلاثة أصناف من الناس عملوا أعمالاً ظاهرها الصلاح؛ لكنها فقدت شرطاً مهماً هو الإخلاص لله تعالى فيها؛ فاستحقوا بذلك أن يكونوا أول من تسعر بهم النار.
صفات المتقين
فإن الإنسان العاقل يتطلع ويتشوق إلى معرفة صفات المتقين أصحاب الرتب العلَّيةِ، والدرجات السّنيِّة، كي يتصف بصفاتهم، ويتخلق بأخلاقهم، وتعلوا همته في
حج الصبي
إن من المسائل التي تطرق الفقهاء إلى إيرادها ضمن مسائل الحج مسألة حج الصبي، وما يتعلق بحجته من أحكام، كانت محل تناول العلماء قديماً وحديثاً، مستندين على نصوص لوقائع عين، وفرعوا من تلك الوقائع جزئيات ومسائل هي محل بحثنا، وبيت القصيد، ولعلنا أن نتطرق إلى تفاصيل المسألة من خلال المحاور الآتية.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.10007