<<<< التحفيظ >>>>
لماذا نحفظ القرآن؟
فقد يتساءل متسائل ويقول: لماذا صار الدعاة مهتمين -ضمن دعوتهم إلى الله- بحفظ وتحفيظ الصغار والكبار كتاب الله تعالى؟فالجواب عن هذا التساؤل الجيد أن يقال..
وظائف المشرف
فإن المشرف على الحلقات القرآنية قد تحمل مسؤولية هامة وصعبة، وهو داخل في قوله- صلى الله عليه وسلم-: (خيركم من تعلم القرآن وعلمه)؛ فهو ممن تعلم القرآن وهو كذلك ممن علمه....
للمربين في حِلق تحفيظ القرآن
لا شك أن مدرسة التحفيظ هي محضن تربوي لا يقتصر العمل فيها على مجرد التلقين والتسميع ومتابعة المحفوظ من القرآن, بل إن من أهدافها العناية بالتربية والسلوك والإرشاد والتوجيه
دور تحفيظ القرآن الكريم..تطلعات وآمال
ها هي الأموال الزكية الطاهرة، والأيادي العاملة الصادقة، تشيد البناء وترص اللبنات, وتدير حلقات القرآن في كل مكان حتى بلغت مدارس تحفيظ القرآن المئات،
دور الأسرة
إن للأسرة دوراً كبيراً في العناية بالطالب، ومتابعته وحثه على حفظ كتاب الله تعالى، والأسرة تضطلع بالجزء الأكبر في ذلك، وكثير من الناس
نصائح لتفادي الخلافات
فإن الخلاف سنة كونية لا يمكن لأحد رفعه؛ قال الله –تعالى-: {وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ} ....
أحكام تتعلق بالمصحف
إن الله - سبحانه وتعالى- أنزل كتابه الكريم على نبيه ولم يكن مجموعاً حينها في مصحف بل كان محفوظاً في صدور الرجال ولما جمع المصحف في عهد عثمان, أشكلت على الصحابة أمور تتعلق بالمصحف في...
خمس وصايا لاختيار الأهداف السليمة
فإن من مبادئ عملية الإشراف السليمة، أن تكون الأهداف محددة وواضحة، ولا شك فيه أن المشرف الذي يستطيع أن يعرف أهدافه ويفهمها هو الذي يستطيع بسهولة الإسهام بنجاح في تصميم ....
عقبات في طريق الاشراف
فإن عملية الإشراف على حلقات تحفيظ القرآن الكريم كأي عملية إدارية تكتنفها جوانب السهولة والصعوبة ، بل إنها لتكون صعبة ومعقدة في الغالب، لا كما يتصورها
طرق المراجعة
قد يكون مراجعة المحفوظ أفضل من حفظ شيء جديد، وإتقان الموجود خير من تحصيل المفقود، بالنسبة للطالب المطلوب منه المراجعة مع الحفظ في وقت

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.02465