<<<< حديث >>>>
حديث أم زرع
إن في حديث أم زرع من الفوائد العظيمة، والدرر الثمينة؛ ما يعجز عن وصفه اللسان، وعن خطه البنان، ولذا فإننا سنتطرق إلى البحث عن فوائده وفرائده.
لا تأتوها وأنتم تسعون
فيه الندب الأكيد إلى إتيان الصلاة بسكينة ووقار، والنهي عن إتيانها سعياً سواء فيه صلاة الجمعة وغيرها، سواء خاف فوت تكبيرة الإحرام أم لا.
يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم
سنقف في موضوعنا هذا مع حديث من أحاديث النبي - صلى الله عليه وسلم - يبين فيه أن قوماً من أمته يقرؤون القرآن ولا يجاوز تراقيهم.
إسـبال الثياب
جاءت النصوص الصحيحة الصريحة بإباحة جميع الألبسة إلا ما ورد الدليل بتحريمه لذاته، أو لأنه لبس على هيئة تخالف الصفة الشرعية.
غربلة الناس
إن الحياة دار ابتلاء ومحن، منذ أن خلق الله آدم وأنزله إلى الأرض إلى أن تقوم الساعة على الناس، إلا أن الفتن تزيد في زمن دون زمان، ومكان دون مكان.
تغيير الاسم لمصلحة
إن للأسماء تأثيرها على المسميات، من حيث حسنها وقبحها، والمبالغة فيها إلى درجة يحس المسمى بها أنه بتلك الصفة حقيقة وهو أبعد ما يكون عنها.
حـديث البطـاقة
"حديث البطاقة" من الأحاديث التي تبين هول يوم القيامة وشدته على الناس، وفيه بيان عظمة كلمة التوحيد التي لا يثقل معها شي.
الإيجاز والتطويل في الصلاة
جاءت هذه الشريعة السمحة، باليسر والسهولة، وَنَفْي العَنَتِ والحرج، ولهذا فإن الصلاة التي هي أجل الطاعات أمر النبي -صلى الله عليه وسلم- الإمام التخفيف فيها.
على رسلكما إنها صفية
فإنه يغلب على البعض من الناس اليوم خلق ذميم، ربما ظنوه نوعاً من الفطنة وضرباً من النباهة، وإنما هو غاية الشؤم، ومنتهى البلاهة،ولو تأملنا في خلق من اتصف به لوجدناه كذلك،
إنه لا يُرحم من لا يَرحم
فإن الرحمة سبب واصل بين الله وبين عباده، بها أرسل إليهم رسله، وأنزل إليهم كتبه، وبها هداهم، وبها أسكنهم دار ثوابه، وبها رزقهم وعافاهم.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.10382