<<<< دروس >>>>
فبهت الذي كفر
قص الله عز وجل علينا في كتابه الكريم قصة طاغية ادعى بعض خصائص الربوبية فأهلكه الله؛ هذا الطاغية كما في بعض الروايات "النمرود بن كنعان".
قسمة غنائم حنين
فقد انجلت معركة حنين سافرة عن نصر مؤزر للجيش الإسلامي، وخزي لهوازن وحلفائها إذ ولوا مدبرين، وقد قتل منهم جمع غير قليل، وجرح عدد كثير.
لايمنعك اليمين من فعل الخير
بعض الناس قد يمنع عن نفسه فعل الخير، والإحسان إلى الغير، بأن يحلف بالله، أو بأي اسم من أسمائه أو أي صفة من صفاته بأن لا يفعل المعروف أو لا يصلح بين متخاصمين أو لا يصل رحمه ...
مقتل سلَّام بن أبي الحقيق
سلام بن ابي الحقيق وهو من أكابر مجرمي اليهود الذين حزبوا الأحزاب ضد المسلمين، وأعانهم بالمؤن والأموال الكثيرة ، وكان يؤذي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فلما فرغ المسلمون
فهزموهم بإذن الله
قد قص الله تعالى علينا قصة بني إسرائيل الذين طلبوا من نبيهم أن يبعث لهم ملكاً وقائداً ليقاتلوا معه في سبيل الله، وكانت تلك الغزوة والخروج في سبيل الله تمحيصاً لمن معه.
الفرار من الموت
فإن الله -تبارك وتعالى- قد قضى بالموت على كل مخلوق، مهما كان هذا المخلوق، وفي أي مكان كان، ولو كان في بروج مشيدة، وفي حراسة تامة مشددة، فإن الموت ملاقيه، ولو فر منه إلى مكان بعيد.
قصة الملأ من بني إسرائيل
قد قص الله علينا في كتابه قصصاً كثيرة؛ ومن هذه القصص قصة الملأ من بني إسرائيل، وهم الأشراف والرؤساء.
سرية عبد الرحمن بن عوف إلى دومة الجندل
فقد كانت سرية عبد الرحمن بن عوف وجهت إلى أبعد مدى وصلت إليه الجيوش النبوية في الجزيرة العربية، ودومة الجندل قريبة من تخوم الشام،
كتاب النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى كسرى
فقد كان لدولة الفرس من العظمة المتصدرة شيء كبير، وقد كان لها نفوذ بين القبائل العربية، وسيادة على بعض سادات العرب، وكان لها من السيطرة والسلطنة ما ليس يكون إلا لدولة عظمى،
غزوة حنين
فقد من الله على نبيه -صلى الله عليه وسلم- بالفتح المبين لأم القرى مكة المكرمة، وكان فتحها أمراً عظيماً أسر ألباب الناس، واستمال أفئدة القبائل،

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.08593