<<<< تفسير >>>>
خصال البرّ
فإن الله -سبحانه- قد بين للناس طرق الخير وحثهم عليها، وبين لهم سبل الشر، وحذر من سلوكها، وذلك في كثير من آياته. فمن الآيات التي بين الله فيها طرق الخير قوله تعالى: {لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ ....} الآية
اليهود والعهود
فإن بني إسرائيل"يهود" لا يرعون عهداً ولا ذمة، وهذا ما عرف عنهم على مدار التاريخ،وذلك ما جاء توضيحُهُ في الكتاب المبين، وفي سنة سيِّدِ المرسلينَ، ولنذكر بعض آيات القرآن...
قبسات من سورة الحج
ذكرت في سورة الحج آيات تبين ما جرى للكعبة أيام إبراهيم الخليل -عليه السلام- من تطهير وتقديس وسن شرائع للبشرية إلى قيام الساعة.
تفسير سورة الناس
الوسوسة هي ما يجده الإنسان في صدره من الأفكار الشريرة والخاطئة التي تدعوه إلى فعلها وتطبيقها؛قد أمر النبي أن يستعيذ العبد من الشيطان.
من صفات اليهود
اليهود قد انتهى دورهم في حمل أمانة الله؛ فلم تعد لهم قلوب تحمل هذه الأمانة التي لا تحملها إلا القلوب الحية الفاقهة المدركة الواعية المتجردة العاملة بما تعمل
الحكمة من ضرب الأمثال
قوله تعالى: {إن الله لا يستحيي أن يضرب مثلاً ما} أي لا يمنعه الحياء من أن يضرب مثلاً، ولو كان مثلاً حقيراً، ما دام يثبت به الحقُّ؛ فالعبرة بالغاية
دروس وفوائد من آية الدَّين
من تلك المعاملات الديون التي تتكرر كثيراً في حياة الناس، وينتج عن عدم الانضباط بالشرع مشاكل كثيرة، وخلافات متكررة.
بنو إسرائيل والبقرة
ذكر الله في كتابه العظيم قصصاً كثيرة، كان أكبر غرض منها هو الاعتبار والتفكر بمصير السابقين، سواءً كانوا مؤمنين أو كافرين، فالمؤمن الحازم يأخذ من القصص ما يسلك به صراط الله
تفسير آية الكرسي
فضل الله بعض الأمور على بعض في كثير من الأحوال، ومن ذلك أن فضل بعض كلامه على بعض، مع أنه كله عظيم فاضل لكنه تعالى يختار ما يشاء للأفضلية
وأتممت عليكم نعمتي
نعم الله عز وجل على بني آدم كثيرة، لا تحصى ولا تعد، يقول سبحانه وتعالى: {وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ}

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.02256