<<<< تفسير >>>>
أولياء الرحمن وأولياء الشيطان
فإن الله ولي المؤمنين المتقين، يهديهم ويوفقهم وينصرهم ويؤيدهم ويرعاهم؛ ذلك أنهم قد والوا الله، وآمنوا به، وكفروا بما يعبد من دونه،
فوائد قصة موسى والخضر
نطلع على الفوائد العظيمة، والدرر الثمينة؛ المستفادة من قصة موسى والخضر عليهما السلام؛بشتى أنواعها من أحكام وقواعد وفوائد.
في كل سنبلة مائة حبة
فقد ضرب الله في القرآن أمثلة كثيرة، بأساليب مختلفة، وبصور متعددة، ليكون لها الأثر البالغ في النفوس
العروة الوثقى
لقد أخبرنا الله تبارك وتعالى أنه لا إكراه على أحد أن يدخل في الدين؛ فقال:{لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ}،أي لا تكرهوا أحدا على الدخول في دين الإسلام؛ فإنه بين واضح جلي دلائله وبراهينه.
من أمثال القرآن
لضرب العرب الأمثال واستحضار العلماء المِثل والنظائر شأن ليس بالخفي في إبراز خبيات المعاني ورفع الأستار عن الحقائق حتى تريك المتخيل في صورة المحقق والمتوهم في معرض المتيقن والغائب كالمشاهد
يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة
إن من المواقف العصيبة والرهيبة التي ستقف فيها الخليقة جمعاء الأولون والآخرون في مكان واحد، ذلك اليوم الشديد الذي يقوم فيه الناس لرب العالمين.
لايمنعك اليمين من فعل الخير
بعض الناس قد يمنع عن نفسه فعل الخير، والإحسان إلى الغير، بأن يحلف بالله، أو بأي اسم من أسمائه أو أي صفة من صفاته بأن لا يفعل المعروف أو لا يصلح بين متخاصمين أو لا يصل رحمه ...
فبهت الذي كفر
قص الله عز وجل علينا في كتابه الكريم قصة طاغية ادعى بعض خصائص الربوبية فأهلكه الله؛ هذا الطاغية كما في بعض الروايات "النمرود بن كنعان".
فهزموهم بإذن الله
قد قص الله تعالى علينا قصة بني إسرائيل الذين طلبوا من نبيهم أن يبعث لهم ملكاً وقائداً ليقاتلوا معه في سبيل الله، وكانت تلك الغزوة والخروج في سبيل الله تمحيصاً لمن معه.
الفرار من الموت
فإن الله -تبارك وتعالى- قد قضى بالموت على كل مخلوق، مهما كان هذا المخلوق، وفي أي مكان كان، ولو كان في بروج مشيدة، وفي حراسة تامة مشددة، فإن الموت ملاقيه، ولو فر منه إلى مكان بعيد.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.07168