<<<< عقيدة >>>>
أصول المعتزلة الخمسة
المعتزلة فرقة إسلامية نشأت في أواخر العصر الأموي وازدهرت في العصر العباسي.وقد اعتمدت على العقل المجرد في فهم العقيدة الإسلامية؛
علو الله تعالى ومباينته لخلقه
صفة العلو لله على خلقه هي كبقية الصفات الواردة في القرآن والأحاديث الصحيحة، كالسمع والبصر والكلام والنزول وغير ذلك من صفات الله، فإن عقيدة السلف الصالح، والفرقة الناجية أهل السنة والجماعة الإيمان بما أخبر الله به
الرؤى والأحلام في ضوء العقيدة
إن الرؤى والأحلام من الأمور التي تتكرر في حياة الإنسان، فلا تكاد تمر أيام غالباً إلا وللإنسان فيها رؤيا وحلم، ويتسابق الناس إلى تأويل كثير من ذلك بلا علم ولا بصيرة،
الإيمان والعمل قرينان
فإن من أهم الأسباب التي دعت إلى الكتابة في هذا الموضوع: النظرة الخاطئة لدى بعض الفرق الإسلامية التي تعتقد أن الإيمان هو التصديق القلبي وقول اللسان المجرد من عمل القلب وعمل الجوارح.
نزول القرآن
ومن الإِيمان بالله وملائكته وكتبه، الإِيمان بأن القرآن كلام الله منزل غير مخلوق، منه بدأ وإِليه يعود، وأن الله تعالى تكلم به حقيقة، وأن هذا القرآن الذي أنزله هو كلام الله حقيقة لا كلام غيره
العبادة ومفهومها
لاشك في أن الغاية من خلق الجن والإنس عبادة الله تعالى ولأجلها بعث الله الرسل وأنزل الكتب
السبع الموبقات
السبع الموقات الشِّرْكُ بِاللهِ، وَالسِّحْرُ، وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتي حَرَّمَ اللهُ إلَّا باِلْحَقِّ، وَأَكْلُ الرِّباَ، وَأَكْلُ مَالِ الْيَتيمِ، وَالتَّوَلِّي يَوْمَ الزَّحْفِ، وَقَذْفُ المُحْصَناَتِ الغَافِلاَتِ...
صفات المنافقين
إن الله -تبارك وتعالى- قد قسم الناس في بداية سورة البقرة إلى ثلاثة أصناف، المؤمنين والكافرين والمنافقين، وذكر لكل صنف صفات تميزهم.ونحن -إن شاء الله تعالى- في هذا الدرس
التمائم في الميزان
التمائم جمع تميمة وهي خَرَزات كانت العرب تُعلّقها على أولادهم يَتَّقُون بها العين في زعْمهم فأبْطلها الإسلام. فهي كلُ ما علق من أجل دفع شر متوقع حصوله من مرض، أو عين، أو رفع شرٍ، وقع فعلاً سواء
محبة الله تعالى
الحمد لله الذي جعل المحبة إلى الظفر بالمحبوب سبيلاً، ونصب طاعته والخضوع له على صدق المحبة دليلاً، وحرك بها النفوس إلى أنواع الكمالات إيثاراً لطلبها وتحصيلاً،

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.02775