<<<< واقع >>>>
الفرقة والاختلاف
الذي ينظر إلى أحوال الأمة الإسلامية اليوم يجد الفرقة واضحة جلية، سواء كان على المستوى العالم الإسلامي، أو المستوى العربي، بل على مستوى البلد الواحد
جالب الأسقام
ها هي السنين تمر, والأعمار تنقضي, ومصائب الزمان متجددة لا تنقضي, ما من يوم يمر إلا وهو يحمل بين ثناياه دروساً عظيمة وعبراً كبرى
أضرار الشائعات
الشائعات من أخطر الحروب المعنوية، والأوبئة النفسية، بل من أشد الأسلحة تدميراً، وأعظمها وقعاً وتأثيراً
الزواج السياحي
حقيقة الزواج المؤقت هو طلب الزواج بالمرأة تغريراً عليها وعلى أهلها بنية الاستمتاع بها لمدة الفترة الساحية أو فترة المصيف.
الغيبة والنميمة
إن الله تعالى خلق لك اللسان نعمة منه وفضلاً, خلق لك اللسان لتكثر به من ذكره تعالى وتلاوة كتابه, وترشد خلق الله تعالى إلى طريقه
أذية المسلمين
أذية المسلمين من المعاصي والإثم العظيم الذي يقترفه فاعله، وإن الله تعالى قد أمر باحترام المسلم كعضو قوي في أمة هي خير أمة أخرجت للناس
ظلم الأقارب
إن من صور الظلم المتفشية بشكل كبير في مجتمعاتنا المعاصرة بأنواعه السالفة الذكر ظلم الأقارب لبعضهم ولأسباب تافهة يستحي العاقل من ذكرها.
ألبسة الصيف
لا بد للمسلم أن يتفطن للضوابط الشرعية في اللباس فإنه لا غنى له عنه. والشريعة قد أباحت الألبسة بعمومها بغض النظر.
التعليم أساس البناء
إن أهم ما يميز الشعوب، ويبرز الأمم، هو مستوى تقدمها العلمي، فمتى ما رأيت أمة من الأمم، أو شعب من الشعوب،كثر فيها المتعلمون العاملون.
إنا وجدنا آباءنا على أمة
إنَّ اتباع الهوى يعد راسباً من رواسب الجاهلية، وخلقاً من أخلاقيات ذلك العصر، فقلد كان أهل الجاهلية يتبعون أعراف الآباء والأجداد.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.07248