<<<< رقائق >>>>
الحسنى وزيادة
فإن الله تعالى أعد للمتقين جنات تجري من تحتها الأنهار، وقد وصفها تعالى بأحسن الأوصاف في كتابه العظيم، ووصفها رسوله صلى الله عليه وسلم كذلك، ومن الأوصاف الجميلة للجنة أنها: (الحسنى)، كما قال تعالى: {لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ
رفع الأمانة
من علامات الساعة وأشراطها، رفع الأمانة، وانتشار الخيانة سواء كانت هذه الأمانات في حق الله-تعالى-، أو في حق الناس،
وصايا مهمة من نبي الأمة
فهذه وقفة يسيرة مع لفظة قصيرة؛ من جوامع كلمه -صلى الله عليه وسلم-، وهي قاعدة جامعة، ووصية نافعة، وجهها نبي الأمة -عليه الصلاة والسلام- لحبر الأمة، وترجمان القرآن
خطورة الكذب
أيها الأحبـة:- نتحدث عن داء عضال، ومرض خطير لا يكاد يسلم منه أحد إلا من رحمه الله، هذا الداء هو داء الكذب. الكذب أيها الأحبـة من سمات الكافرين...
لن ينجي أحدا منكم عمله
-سبحانه- خلق الخلق ليعبدوه، وأثاب العابدين بدخول جنته، والفوز برحمته، والبعد عن غضبه ولكنه -سبحانه- لم يجعل دخول الجنة عوضاً عن عبادة العابد وعمله، وإنما جعل العبادة
التلبية معاني وأسرار
هي كلمات تنتزع الفرد من أدران الدنيا لتحلق به في جو عال من الإيمان والروحانية؛ يشعر بذلك من سمعها تخرج من قلوب صادقة، وبأصوات مرتفعة.
أسباب دخول الجنة (2 – 2)
ذكرنا في حلقة سابقة بعض أسباب دخول الجنة، وفي هذه الحلقة نستكمل ذكر ما يسر الله من أسباب دخول الجنة
أسباب دخول الجنة (1 – 2)
الله خلق الجنة وأعدها لعباده المتقين، الممتثلين لأوامره، المجتنبين لنواهيه، وقد جعل الله لعباده أسباباً كثيرة ليفوزوا بدخول الجنة
إن الحسنات يذهبن السيئات
وقفة قصيرة نقفها معكم -أيها الإخوة- ومع آية من كتاب الله -سبحانه وتعالى-، بل مع جزء من آية؛ وهو قوله -تعالى-: {إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ}
عذاب القبر
أخي: اتق الله واحذر المقام بين يديه. وتأهب للرحيل من هذه القصور إلى دار القبور. فإذا خرجت الروح من البدن، وعاينت الملائكة ورأت كل شيء فإنها تعاين عالماً آخر

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.07295