<<<< تنبيهات >>>>
إياك إياك والمحقرات
لما علم الصالحون السابقون بخطر الذنب صغر أو كبر فروا من ذلك؛ بل كانوا يرون فعل الصغيرة كبيرة فهذا أنس -رضي الله عنه- يقول: "إنكم لتعملون أعمالا هي أدق في أعينكم من الشعر، إن كنا لنعدها على عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- من الموبقات.
فإني قريب
ليس من عبد مؤمن يدعو الله إلا استجاب له، فإن كان الذي يدعو به هو له رزق في الدنيا أعطاه الله، وإن لم يكن له رزقاً في الدنيا ذخره له إلى يوم القيامة، ودفع عنه به مكروهاً.
لا تكن كالتي نقضت غزلها بعد قوة
كنتم في شهر الخير والبركة، تصومون نهاره وتقومون في ليله، وتتقربون إلى ربكم فيه بأنواع القربات، طَمعَاً في ثوابه، وخوفاً من عقابه، فما تنقضي أيام هذا الشهر المبارك إلا وقد ألفتم الطاعة، وكرهتم المعصية
الكلام على الطعام
نريد أن نبحث في مسألة دار عليها كلام بين العلماء وهي مسألة الكلام على الطعام، وهل ذلك من آداب الطعام أم من مكروهاته، وهذا ما سنحاول التعرف عليه.
الإيمان الحي
أركان الإيمان الستة التي ذكرها الله - تبارك وتعالى - في الآية الكريمة، وذكرها الرسول - صلى الله عليه وآله وسلم - في الحديث الشريف، ولا يسمى المؤمن مؤمناً حتى يؤمن بجميع هذه الأمور كلها.
الحج فضائل وأحكام
إن الحج من أفضل الطاعات عند رب العالمين، وأجل الأعمال الصالحة لمحو ذنوب المذنبين. فما هو الحج؟ وما منزلته في الدين، وما شروطه.
حالات ارتكاب محظورات الإحرام
فإن محظورات الإحرام كثيرة، والمحظور هو الممنوع فعله في وقت الإحرام، أو الواجب فعله، وسمي محظورا لكونه لا يجوز تجاوزه ولا التقصير فيه. فمن ارتكب محظوراً من محظورات الإحرام لا يخلو حاله من إحدى ثلاث حالات:
تعظيم شعائر الله
من تعظيم حرمات الله - تعالى - تعظيم المقدسات الإسلامية، وتعظيم الشعائر الدينية، وتعظيم المسجد الحرام، ومعرفة مكانته ومنزلته.
محظورات الإحرام
فهذه بعض الفوائد والتنبيهات لكل من يسر الله له السفر إلى بيته العتيق؛ لأداء مناسك الحج أو العمرة. وهي تتعلق ببيان محظورات الإحرام.
خذوا عني مناسككم
أن النبي - عليه الصلاة والسلام - إنما أُرسِل إلينا هادياً ومعلماً، فما من شيء إلا وقد دلنا عليه، وأعلمنا به، وأرشدنا إليه.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.04961