<<<< تنبيهات >>>>
خطورة اللسان
فإن اللسان من نعم الله العظيمة، ولطائف صنعه الغريبة، فإنه صغير جُرمه، عظيم طاعته وجُرمه، إذ لا يستبين الكفر والإيمان إلا بشهادة اللسان، وهما غاية الطاعة والعصيان
أيها الغافل أفق
من أعظم أسباب الغفلة الجهل بالله عز وجل وأسمائه وصفاته. والحق أن كثيرًا من الناس لم يعرفوا ربهم حق المعرفة
نواقض كلمة التوحيد
لا يخفى على أحد شرف توحيد الله تبارك وتعالى وإفراده بالعبادة, وإفراده في أفعاله, وإفراده في أسمائه وصفاته سبحانه وتعالى
فلا تظلموا فيهن أنفسكم
إن الظلم في الأشهر الحرم أعظم خطيئة ووزرًا من الظلم فيما سواها، وإن كان الظلم على كل حال عظيما، ولكن الله يعظم من أمره ما يشاء.
تهادوا تحابوا
للهدية أثرٌ عجيبٌ وعميقٌ في نفوس من نهاديهم، فبها يزول ما في النفوس من جفاءٍ ووحشةٍ، وبها ترق القلوب، وتصفو النفوس
حرمة المسلم
المسلم للمسلم كالبنيان يشد بعضه بعضاً، وقد حرم الإسلام كل ما يخدش هذه العلاقة الوطيدة، ورتب على تجاوز تلك الحُرم العقاب الأليم، والعذاب الشديد..
قل إن كنتم تحبون الله
إن محبة الله سبحانه تظهر على جوارح المؤمن الصادق حين يُقدِّم براهين صادقة على تلك المحبة التي يكنُّها في قلبه لهذا الرب العظيم..
الرجولة المفقودة
أي إنسان يتمنى أن يتصف بجميع الصفات المحمودة وخاصة التي ترفع قدره بين من يحيطون به، والتي من خلالها يشار إليه بالبنان
غض البصر
إن هاتين العينين نعمة من الله، ولذلك فإن النعمة محتاجة إلى شكر المنعم بها علينا، وشكر الله في العينين بأن تستعمل فيما يرضيه.
رمضان فرصة للتغيير
آلاف الصور المليئة بالخيرات الدنيوية والأخروية تنتظرنا في رمضان! تحتاج إلى قرار فقط! قرار بالتغير!

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.02436