<<<< خطب >>>>
الزلازل
أيُّها النَّاسُ: إن الساعة قد اقتربت، وظهر كثير من علاماتها وأشرا طها؛ فمن أشراطها وعلاماتها؛ما نرى ونسمع في هذه الأيام من كثرة الزلازل، وهذا مصداق ما أخبرنا به النبي-صلى الله عليه وسلم-
القول على الله بغير علم
فإن من المنكرات العظيمة، والأخطار الفادحة الجسيمة؛ التي بليت بها أمتنا اليوم: أنه تصدر للفتوى رؤساء جهالاً، يفتون بغير علم؛ فضلوا وأضلوا.
المنجيات والمهلكات
إن تقوى الله وخشيته بالسر والعلانية ملاك الأمور، فيها مراقبة العلام على الدوام، والاستحياء منه سبحانه وتعالى.
لذة العبادة
ليس للعبد شيء أنفع من صدقه مع ربه في أموره، وصدقه في العزم على طاعته، لابد من صدق الفعل، وصدق القول، وصدق العزم.
السحر
من ابتُلِي بالسِّحرِ في نفسِه فعليهِ التّعلُّق بالله -جلّ وعلا- وحدَه والاعتمادُ عليه في كشفِ الآلام والأسقامِ، فهو الذي إليه وحدَه المفزعُ وإليه الملجأ.
الابتلاء بالخير والشر
إن من سنن الله - تبارك وتعالى - في هذا الكون التي لا تتغير ولا تتبدل سنة الابتلاء في هذه الحياة, يبتلى الإنسان في هذه الحياة الدنيا تارة بالخير، وتارة بالشر.
القناعة
القناعة هي: الاقتصار على ما سنح من العيش والرضا بما تسهل من المعاش،وترك الحرص على اكتساب الأموال وطلب الراتب العالية.
فلاَ تَقل لَهُما أُفٍّ
لقد بين –عليه الصلاة والسلام في هذه الأحاديث عظم مكانة الوالدين وحقهما, ومع عظم تلك المكانة للوالدين, إلا أننا نرى عقوقهما قد تفشّى، وأخذ صوراً عديدةً، ومظاهر شتى.
الاستسلام للوحي
لقد ضرب الرعيل الأول من صحابة رسول الله عليه الصلاة والسلام أروع الأمثلة في الاستسلام للوحي والتسليم لأوامر الشريعة الغراء.
وقفات من سورة النور (حكم قذف المحصنات)
لخطورة هذا الأمر وعظمه، وصوناً للمجتمع من نشر الإشاعات الكاذبة التي تشوه السمعة، وتقدح في أعراض المسلمين والمسلمات، أوجب الله على القاذف إذا لم يقم البينة على صحة ما قال.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.0372