<<<< كلمات >>>>
إياك والبخل
خلق قبيح، ذمه الله تعالى، واستعاذ منه النبي صلى الله عليه وسلم، والنفوس السوية تأباه وترفضه وتمقته.. إنه البخل، فمما يدل على مقت الله تعالى له قوله تعالى: {وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}
الرجولة
إن الرجولة لا تعني كبر السن وتقدمه، فكم من رجل بلغ السبعين من عمره، وهو لا يزل صغيرا في تفكيره وسلوكه، وفي تصرفاته وحركاته وسكناته
الوفاء بالوعد
فإن من الأخلاق الإسلامية الرفيعة، والصفات المحمودة التي حثنا عليها الإسلام: الوفاء بالوعد، يقول الله تعالى عن إسماعيل عليه السلام مادحاً إياه بصفة الوفاء بالوعد..
خطر الفضائيات
إن أخطر ما يواجه به المسلمون اليوم ذلك الغزو الوافد إلينا عن طريق القنوات الفضائيات الفضائية. إنه غزو جديد، لا تشارك فيه الطائرات ولا الدبابات، ولا القنابل والمدرعات...
من خصائص يوم الجمعة
إن الله تبارك وتعالى قد خص يوم الجمعة بخصائص عدة وما ذلك إلا لأهميته وفضله، فيوم الجمعة من خير الأيام
يا غافلاً
فإن الغفلة عن الله -تعالى- مُهلكة للإنسان، فكم من غافل عن مولاه لم يستفق إلا وهو صريع بين الأموات! فما نفعه ما كان يجمعه من متاع الدنيا الفاني.
أهل الجنة كل ضعيف متضعِّف
خلق الله الجنة لمن أطاعه من عباده في هذه الدنيا، وصراط الله واضح مستقيم لا يزيغ عنه إلا هالك، وليس بين الله وبين أحد نسب ولا صلة غير العمل الصالح والقلب السليم، والجنة طيبة لا يدخلها إلا نفس مؤمنة، ولما كان أكثر المترفين منحرفين عن الصراط المستقيم وهم السبب في هلاك الأمم وإهلاكها
مواصفات الجليس الصالح
إن الإنسان مدني بطبعه يحب المجالسة والمخالطة، ويكره الوحدة والعزلة؛ فلا يمكن أن يعيش لوحده، بل لابد له من جليس يؤنسه؛ ولكن هذا الجليس يختلف ويتنوع؛
آداب النصيحة
فإن النصيحة هي الدين كله؛ كما في حديث أبي رقية تميم بن أوس الداري -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "الدين النصيحة"، قلنا: لمن يا رسول الله؟ قال: "لله، ولكتابه، ولرسوله، ولأئمة المسلمين، وعامتهم"
ارفع بصرك إلى السماء أيها الظالم
حرَّم سبحانه أن يتكبر أحد على أحد، أو يطغى بشر على بشر، أو يحيف شخص على آخر؛ لأجل ذلك حرَّم - سبحانه - الظلم وشنَّعه.

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.02138