صنع القرار

الحمد لله رب العالمين، والصلاة و السلام على أشرف المرسلين، أما بعد:

فالإمام في المسجد يحتاج إلى بعض الأنشطة الحيوية، ولقيام هذه الأنشطة لابد من قرار مسئول يتحمل أعباء تنفيذ هذا القرار.

وهذه بعض الخطوات في بيان كيف يتم صنع القرار؛ مساهمة منا في مساعدة إمام المسجد في أنشطته المسجدية.

مفهوم عملية صنع القرار:

العملية التي يتم بموجبها تحديد المشكلة والبحث عن أنسب الحلول لها عن طريق المفاضلة والموضوعية بين عدد من البدائل والاختيار الحذر والمدرك والهادف لحل المشكلة التي من أجلها تم صنع القرار.

 الأساليب الشائعة لاتخاذ القرار:

 هناك أربعة أساليب يتبعها من يهمهم اتخاذ القرارات هي:

1- الخبرة:

استخدم الخبرات السابقة، على أساس أن المشكلات الحالية تتشابه مع المشكلات السابقة.

2- المشاهدة:

التقليد وتطبيق الحلول التي اتبعها مسؤولون آخرون في حل مشاكل شبيهة .

3- التجربة والخطأ.

4- الأسلوب العلمي.

خطوات الأسلوب العلمي لاتخاذ القرار:

 1- تشخيص المشكلة وتحديد الهدف.

 2- تحليل المشكلة.

 3- تحديد البدائل الممكنة.

 4- دراسة البدائل ومقارنتها واختيار البديل المناسب.

 5- اختيار الحل.

 6- الإعداد للتنفيذ والمتابعة.

تحــذير:

 1- لا يكن قرارك ردَّة فعلٍ غير مدروسة.

 2- لا تتخذ قراراً مجاملة لاقتراح قدم لك، فإن الناس يغيرون آراءهم، وقد يغضب عليك من استرضيته بقرارك، وتبقى عليك مسؤولية القرار.

3- لا تلجأ لأول حلٍ يخطر ببالك.

4-لا تنسخ قرارات اتخذها غيرك، فقد تكون ظروف إدارتك ليست كظروف إدارته.

نصيحة لصنع القرار الجيد:

1- حدد هدفك أو مشكلتك بدقة.

2- اجمع المعلومات الكافية.

3- وسع قاعدة القرار واطلب المشاركة في صنعه من كل الذين لهم علاقة به حتى في المستويات الدنيا.

4- اطلب عدة خيارات وبدائل.

5- وازن بين تلك البدائل، وحدد نقاط الضعف والقوة فيها.

6- حدد –بالاشتراك مع مجموعتك– الخيار الأمثل.

7-أعط نفسك ومجموعتك فرصة لتصور جميع النتائج السلبية والإيجابية المترتبة على هذا القرار.

8- وضح مبررات اتخاذ قرارك.

9- اختر الوقت المناسب لإصداره.

10- حدد المسؤوليات في تنفيذه.

11- أعط الدعم المادي والمعنوي لإنجاحه.

12- تابع تنفيذه.

13- ضع إجراءات مكتوبة في حال عدم التقيد به.

معوقات اتخاذ القرار:

1- قصور البيانات والمعلومات.

2- التردد وعدم الحسم.

3- السرعة في اتخاذ القرار.

4- الجوانب النفسية والشخصية لصانع القرار.

5- عدم المشاركة في اتخاذ القرار.

مزايا المشاركة في اتخاذ القرار:

وللمشاركة في اتخاذ القرار مزايا من أهمها تنفيذ القرار بحماسة ورغبة، وأداء المهام على أكمل وجه. 1

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

 


 

1  نقلاً عن المصدر: http://www.al-islah.net بتصرف.