رسائل عاجلة

بعض  الأخطاء التي  تتعلق برمضان

 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه أجمعين. أما بعد:

أحبتي الكرام: إن هذا الشهر الكريم، نعمة من الله سبحانه وتعالى علينا، حيث تتضاعف فيه الحسنات، وتزداد فيه النفحات، إلا أن هناك كثيراً من الناس يقعون في أخطاء كثيرة، وسنذكر هاهنا بعضاً منها:

1-   استقبال رمضان باللهو والطرب والمعازف والأغاني بدلاً من ذكر الله وشكره أن بلغهم هذا الشهر المبارك.

2-  الجهل بأهمية هذا الشهر وفضله، وأن بعض الناس يستقبلونه كغيره من الشهور، وهذا خطأ فقد جاء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب النار، وصفدت الشياطين))1.

3-  عدم تبييت النية للصيام؛ لأن الصائم إذا علم بدخول شهر رمضان وجب عليه تبييت نيته بالصيام، فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((من لم يبيت الصيام من الليل فلا صيام له))2. وخطأ أخر في هذا أن بعضهم يتلفظ بالنية، وهذا خطأ بل يكفي أن يبيت النية في نفسه.

4-  عدم إمساك من لم يعلم بدخول شهر رمضان، كأن يكون مسافراً, أو نائماً، أو غير ذلك من الأسباب التي تحول بينه وبين معرفة دخول الشهر، وهذا خطأ منه. فينبغي على المسلم متى علم بدخول الشهر أن يمسك بقية يومه، لما ورد عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه قال:" أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث رجلاً ينادي في الناس يوم عاشوراء: ((إن من أكل فليتم أو فليصم، ومن لم يأكل فلا يأكل))3.

5-  جهل بعض المسلمين بمفطرات ومفسدات الصيام، وهذا يقع فيه البعض خاصة مع بداية رمضان، وهذا خطأ عظيم، فمن الواجب على الصائم أن يعرف قبيل رمضان مبطلات ومفسدات الصيام، حتى يتحرز الوقوع فيها.

6-  ومن الأخطأ تأخير بعض الصائمين صلاتي الظهر والعصر عن وقتيهما لغلبة النوم، وهذا من أعظم الأخطأ قال الله تعالى: {فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ}[الماعون: 5]. قال بعض أهل العلم: هم الذين يؤخرونها عن قتها. وفي الصحيح عن ابن مسعود أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم: (أي الصلاة خير؟. قال صلى الله عليه وسلم: ((الصلاة على وقتها))4، وفي رواية: ((على أول وقتها))5.

7-  ومن الأخطاء غفلة بعض الصائمين عن الدعاء عند الإفطار، فمن السنة الدعاء عند الإفطار لما في ذلك من الفضل العظيم, والصائم من الذين لا ترد دعوتهم، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ثلاث دعوات لا ترد: دعوة الوالد، ودعوة الصائم، ودعوة المسافر))6، ومن الأدعية الواردة الصحيحة ما كان يقوله النبي صلى الله عليه وسلم إذا أفطر: ((ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله))7.

8-  تأخير الإفطار، فمن السنة أن يعجل الصائم إفطاره متى تأكد من دخول الوقت لما ورد عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر))8.

9-  ومن الأخطاء تعجيل السحور وتأخير الإفطار، أو عدم السحور البتة أو الاكتفاء بأكله في منتصف الليل، وهذا كله مخالف لهديه صلى الله عليه وسلم، فمن المستحب أن يتسحر الصائم قبيل طلوع الفجر لقوله صلى الله عليه وسلم: ((ثلاث من أخلاق النبوة: تعجيل الإفطار، وتأخير السحور، ووضع اليمين على الشمال في الصلاة))9.

10-      ومن الأخطاء تفويت صلاة العشاء مع الجماعة، وذلك من أجل إدراك إمام معين اعتاد أن يصلي معه التراويح كل ليلة من ليالي رمضان لحسن صوته، وهذا من تلبيس إبليس على المسلم ومن مداخله عليه، حيث أن الشيطان صرفه عن المحافظة على أداء الواجب إلى المحافظة على أداء النفل.

اللهم فقهنا في ديننا، وعلمنا علماً ينفعنا، واغفر لنا ولوالدينا، ووفقنا لعبادتك في شهر رمضان يا أرحم الراحمين.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد، والحمد لله رب العالمي.


1 رواه البخاري.

2 رواه النسائي، وصححه الألباني في صحيح الجامع رقم (6535).

3 رواه البخاري، ومسلم.

4 البخاري ومسلم.

5 سنن أبي داود،وصححه الألباني في صحيح أبي داود،رقم (411).

6 سنن البيهقي، وصححه الألباني في صحيح الجامع رقم (3032).

7 سنن أبي داود، وحسنه الألباني في صحيح أبي داود رقم (2066).

8 متفق عليه.

9 سنن البيهقي، وصححه الألباني في صحيح الجامع رقم (3038).