إدارة المسجد / أهل الحي

حقيبة مدرسية دعوية

الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين. أما بعد:

جميل أن يُعتنى بأولاد الحي في المدرسة، وأن يلقوا من الأهل العناية والاهتمام والرعاية التامة التي تغطي جوانب عامة بالنسبة للأطفال، وتشمل حاجياتهم المختلفة، فإن هذا يكسبهم نشاطاً وهمة في تحصيل المعرفة، ورغبة في إكمال التعليم، واستمراراً في الرقي.

مع أن الاهتمام خالٍ عن الهدية، فمجرد الاهتمام والسؤال عنهم والزيارة لهم لها أثر كبير، فلو كانت الزيارة قد اصطحبت هدية فإن ذلك سيكون أبلغ أثراً في نفوس الطلاب.

واستغلالاً لأهمية الهدية وعظم قبولها من قبل الطلاب، وكبير تأثيرها فإن الحقيبة المدرسية ستبلغ في النفوس مالا يبلغ غيرها من الهدايا؛ ذلك لأنها هدية تحتوي في جعبتها على هدايا، ويقترح أن يكون محتواها:

-    قطعة حلوى.

-    كتيبات مفيدة.

-    قصة هادفة، مثيرة.

-    بطاقات أذكار.

-    إرشادات حول المذاكرة والتعلُّم.

-    مطوية حول تعليم الوضوء والصلاة مع الصور.

-    أسئلة تمنح عليها جوائز من قبل إدارة المدرسة.

والحمد لله رب العالمين.