Share |

أحكام المسجد

أذكار الدخول والخروج من المسجد

أذكار الدخول والخروج من المسجد

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه..

أما بعد:

فقد فرض الله على المسلمين في كل يوم وليلة خمس صلوات، وشرع لهم أن يؤدوها في المسجد مع الجماعة، كما شرع لهم أن يتأدبوا بآداب المسجد، وأن يتحلوا بما علمهم نبيهم صلى الله عليه وسلم، ومن ذلك كيفية دخول المسجد وكيفية الخروج منه، والدعاء المستحب عند دخول المسلم وخروجه من المسجد؟

ولذلك فقد علمنا النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا أتى أحدنا المسجد أن يأتيه بسكينة ووقار، فعن أبي قتادة قال: بينما نحن نصلي مع النبي -صلى الله عليه وسلم- إذ سمع جلبة الرجال (أي صوت)، فلما صلَّى قال: (ما شأنكم؟) قالوا: استعجلنا الصلاة، قال: (فلا تفعلوا؛ إذا أتيتم الصلاة فعليكم بالسكينة؛ فما أدركتم فصلوا، وما فاتكم فأتموا)1.

قال العلماء: "والحكمة في إتيانها بسكينة، والنهي عن السعي أن الذاهب إلى صلاة عامد في تحصيلها ومتوصل إليها، فينبغي أن يكون متأدبا بآدابها، وعلى أكمل الأحوال"2.

كما علمنا صلى الله عليه وسلم عند دخولنا المسجد أن نبدأ بالرجل اليمنى، وعلمنا أيضاً الدعاء الذي ندعو به عند الدخول؛ فعن أبي أسيد قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إذا دخل أحدكم المسجد، فليقل: اللهم افتح لي أبواب رحمتك، وإذا خرج، فليقل: اللهم إني أسألك من فضلك)3.. قال الطيبي: "لعل السر في تخصيص الرحمة بالدخول والفضل بالخروج أن من دخل اشتغل بما يزلفه إلى ثوابه وجنته. فيناسب ذكر الرحمة، وإذا خرج اشتغل بابتغاء الرزق الحلال فناسب ذكر الفضل؛ كما قال تعالى: فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ4 سورة الجمعة(10).

ومن أدعية دخول المسجد: ما جاء عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن النبي-صلى الله عليه وسلم- أنه كان إذا دخل المسجد، قال: (أعوذ بالله العظيم، وبوجهه الكريم، وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم)5.

ومن أدعية الدخول والخروج من المسجد ما جاء في حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي -صلى الله عليه وسلم-، وليقل: اللهم افتح لي أبواب رحمتك، وإذا خرج فليسلم على النبي -صلى الله عليه وسلم-، وليقل: اللهم اعصمني من الشيطان الرجيم)6..

وعند الذهاب إلى المسجد علمنا صلى الله عليه وسلم أن ندعو بهذا الدعاء؛ فقد جاء في الحديث الذي أخرجه مسلم من حديث ابن عباس-رضي الله عنهما- وفيه: ...فأذن المؤذن، فخرج -أي النبي صلى الله عليه وسلم- إلى الصلاة، وهو يقول: (اللهم اجعل في قلبي نورا، وفي لساني نورا، واجعل في سمعي نورا، واجعل في بصري نورا، واجعل من خلفي نورا، ومن أمامي نورا، واجعل من فوقي نورا، ومن تحتي نورا، اللهم أعطني نورا)..

قال العلماء: "سأل النور في أعضائه وجهاته، والمراد به بيان الحق وضياؤه والهداية إليه، فسأل النور في جميع أعضائه وجسمه وتصرفاته وتقلباته وحالاته وجملته في جهاته الست حتى لا يزيغ شيء منها عنه"7.

هذه بعض أذكار دخول المسجد، والخروج منه، مع شرح بعض ألفاظها، وبيان الحكمة من بعض تلك الأدعية. والله الموفق، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم..


 

1 رواه البخاري.

2 شرح النووي على مسلم(5/ 99).

3 رواه مسلم.

4 عون المعبود(2/93).

5 الحديث رواه أبو داود، وصححه الألباني في صحيح أبي داود، رقم(466).

6  رواه ابن ماجه، وقال الألباني: "صحيح"؛ كما في صحيح الجامع، رقم (514).

7 شرح النووي على مسلم(6/ 45).

©جميع الحقوق محفوظة لموقع إمام المسجد 2004
ويحق لمن شاء أخذ ما يريد من مواد هذا الموقع بشرطين : الأول : عزو ما يأخذ إلى موقع إمام المسجد www.alimam.ws ، الثاني : الأمانة في النقل وعدم التغيير في النص المنقول ولا حذف شيء منه ، والله الموفق .
0.01345